القيادات الفرنسية والسورية تناقشان الوضع في العراق والشرق الأوسط

الناشر: كونا Kuna

تاريخ نشر المقال: 2002-09-05

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

الرئيس الفرنسي جاك شيراك التقى يوم الخميس بنائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام لمناقشة التوترات الأخيرة المحيطة بالقضية العراقية وأيضًا لمناقشة عملية السلام في الشرق الأوسط التي تعاني من العراقيل حاليًا

عند خروجه من الاجتماع، أعلن خدام للصحافة أنه قام بمراجعة جميع القضايا الهامة مع شيراك وأن “وجهات نظرهم كانت قريبة ومتقاربة” في هذه القضايا

قال خدام إن سوريا تود أن ترى دورًا أقوى لفرنسا في المنطقة وعبر عن تقديره لسياسات شيراك في الشرق الأوسط

بخصوص السلام في الشرق الأوسط، قال المسؤول السوري: “وجهة نظرنا هي أن السلام القائم على الشرعية الدولية فقط يمكن أن يجلب الاستقرار والأمان للجميع”

عندما سُئل عن إمكانية شن ضربة عسكرية ضد العراق، قال خدام إن ذلك قد يكون له “عواقب كارثية” ليس فقط للشرق الأوسط، ولكن أيضًا في مناطق أخرى. وأضاف أن مناقشاته مع شيراك أظهرت أن وجهات النظر الفرنسية والسورية بشأن القضية العراقية “متطابقة”، وأشار خدام أيضًا إلى أن قضية تفتيشات الأسلحة التابعة للأمم المتحدة يجب أن تُحل بين العراق والأمم المتحدة. وأكد الهدف “ضمان الأمان والاستقرار في المنطقة وتجنيب العراق أي عملية عسكرية”

وقال المسؤول السوري: “يجب أن نجنب العراق أي عملية عسكرية لأن عملية عسكرية ضد العراق قد تكون لها عواقب كارثية ليس فقط بالنسبة للعراق ولكن أيضًا بالنسبة لكل المنطقة وما وراءها.” أعرب الرئيس شيراك الأسبوع الماضي عن موقفه بشأن إمكانية ضرب العراق، قائلاً إنه على الرغم من أن المفتشين يجب أن يعودوا في أقرب وقت ممكن، إلا أن أي ضربة ضد العراق يجب أن تحظى بدعم وتفويض من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مقالات حديثة


مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الاول

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية ومساعد الرئيس للشؤون الأمنية القومية عيسى ك. صباغ، المساعد الخاص للسفير أكينز، جدة (مترجم) بيتر و. رودمان، فريق مجلس الأمن القومي التاريخ والوقت: السبت، 15 مارس 1975 12:02 […]

مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الثاني

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية. سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية، مسؤولون سوريون. الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية والمساعد الخاص للرئيس للشؤون الأمنية القومية. ريتشارد ميرفي، سفير الولايات المتحدة في سوريا. جوزيف ج. سيسكو،مساعد وزير الخارجية  للشؤون السياسية. ألفريد آثيرتون الابن، مساعد وزير […]