النائب السابق لـ”حافظ الأسد” النظام السورى أسس مجموعات طائفية تحت مسمى “الشبيحة

الناشر: اليوم السابع

تاريخ نشر المقال: 2013-05-03

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

حَثّ عبد الحليم خدام، النائب السابق للرئيس الراحل حافظ الأسد، الولايات المتحدة الأمريكية على سرعة تقديم السلاح للمعارضة السورية، وليس إرسال الجنود

وأوضح خدام فى تصريح خاص لقناة “العربية” الإخبارية اليوم الجمعة، أن الصمت العربى والدولى إزاء ما يحدث بسوريا يفاقم الوضع المضطرب، ويدفع البلاد نحو التطرف، مؤكدا أن عدد القتلى جراء اقتحام قوات الأسد لمنطقة البيضا وريف بانياس وصل إلى أكثر 700 قتيل

وأشار خدام إلى أن النظام السورى بحوزته أسلحة كيماوية ولا شك فى ذلك، لافتا إلى أن ما يجرى من قتل فى سوريا يوميا أخطر من السلاح الكيماوى فى حد ذاته

وبشأن تقييمه للعمليات العسكرية على الأرض، صرح خدام بأن الجيش الحر يحقق إنجازات وانتصارات عسكرية فى مواقع مختلفة من بؤر النزاع، ولكن هناك معضلة تكمن فى مدى قدرته على الثبات والحفاظ على المكتسبات التى حققها

وشدد خدام على أن الجيش النظامى السورى لا يتوانى عن ارتكاب جرائم القتل والاغتصاب، وأسس النظام السورى مجموعات طائفية تحت مسمى “الشبيحة”، منوها إلى أن هناك محاولة يجرى الإعداد لها على قدم وساق لتطهير منطقة الساحل من المسلمين السنة على حد قوله

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp