النائب السابق للرئيس السورى: “الأسد” سيتنحى والشعب سينتصر

الناشر: اليوم السابع youm7.com/

تاريخ نشر المقال: 2011-04-07

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

قال نائب الرئيس السورى السابق عبد الحليم خدام، إن الشعب السورى سيحقق التغيير بدون تدخلات خارجية

وأضاف خدام، خلال مؤتمر صحفى عقده مساء اليوم، الخميس، فى بروكسل، أن الرئيس السورى بشار الأسد سيتنحى، والشعب السورى سينتصر، ويحقق أهدافه ويتنفس الحرية

وقال نائب الرئيس السورى السابق عبد الحليم خدام: “بعد نجاح الثورة فى كل من تونس ومصر، أطلق الشباب فى سوريا ثورتهم وهم يقودونها، وليست لهم علاقة بأى حزب أو مجموعة سياسية”

وأضاف: “النظام السورى قابل التحرك السلمى والدعوة إلى بناء الدولة المدنية بقتل المئات فى كافة المدن، لاسيما فى حوران واللاذقية وحمص ودمشق وريف دمشق”

وتابع: “إن صلب الموضوع هو تغيير النظام، ووضع دستور جديد، وبناء ديمقراطية برلمانية”. ورداً على سؤال حول المساندة التركية وبعض الدول العربية للإصلاحات فى سوريا قال خدام: “رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان طلب من بشار الأسد تحقيق إصلاحات جذرية”

وأضاف: “إن تركيا باعتبارها دولة جارة لسوريا لا تستطيع أن تدعو إلى تغيير النظام، فهى تدعم الإصلاح فى سوريا وحريصة على ألا يصاب الشعب السورى بمكروه”

وأكد أن الأمر مختلف بالنسبة للدول العربية، فقد ساندت المعارضة الليبية ضد العقيد معمر القذافى، فى الوقت التى تؤيد بشار الأسد حليف القذافى، والذى ساهم فى ضرب المعارضة الليبية بإرسال طائرات ومساعدات فنية”

ونبه خدام إلى أن هناك احتقانا طائفيا فى سوريا زرعه النظام، لافتا إلى أن الطائفة العلوية لم تنجر إلى الفتنة، وقال فى هذا الصدد: “لست قلقا من هذا الأمر”

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مقالات حديثة


لقاء مجلة الفكر السياسي مع سيادة الأستاذ عبد الحليم خدام

1997-11-29

سيادة نائب الرئيس الأستاذ عبد الحليم خدام نحن نقدر كثيراً هذه الفرصة التي أعطيتنا إياها في هذا الوقت بالذات الذي فيه ضغط كبير، وأيضاً تطلعنا نحن لشخص عارف بالجوانب السياسية والتنظيمية والأيديولوجية وله إطلالة على الفكر والأدب يجعلنا سعداء جداً في اتحاد الكتاب العرب بلقاء مع سيادة الأستاذ عبد الحليم خدام نائب رئيس الجمهورية العربية […]

خدام نائب الرئيس السوري:الحزب لم يغلق الباب أمام أي جهة تتقدم للتعاون معه بما يخدم مصلحة البلاد

2004-08-23

الحزب لم يغلق الباب أمام أي جهة تتقدم للتعاون معه بما يخدم مصلحة البلاد ضمن مشروع التطوير والتحديث الذي تنتهجه سوريا، كان لابد أن يعيد حزب البعث قراءته لنفسه في سعي فكري ارتبط بالمستجدات المحلية، والإقليمية، والعالمية وعلى كافة الأصعدة التي أفرزتها تلك المستجدات، فكان أن تشكلت عدة لجان من داخل الحزب أنيط بها النظر […]