بوتين تسلم من خدام رسالة من الأسد واعتبر التعاون العسكري مع سورية «مهما»

الناشر: الشرق الأوسط

تاريخ نشر المقال: 2003-01-16

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
أعلن الرئيس فلاديمير بوتين لدى استقباله لنائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام في الكرملين أن التعاون التقني العسكري بين روسيا وسورية يشكل جزءا مهما في علاقات البلدين مؤكدا وجود عدد من المشروعات المشتركة في هذا المجال.وشدد بوتين الذي تسلم رسالة شخصية من الرئيس السوري بشار الأسد على ضرورة تطوير اتصالات البلدين الثنائية على مستوى القمة. وقال إنه يعتبر أن زيارة عبد الحليم خدام تشكل دفعة قوية لتطوير العلاقات بين البلدين في كل الاتجاهات. وأكد الرئيس الروسي أهمية الحوار والاتصالات السياسية في ظل الأوضاع المعقدة في الشرق الأوسط سواء على صعيد النزاع الفلسطيني الإسرائيلي أو صعيد المسألة العراقية.وقال إن من الضروري دعم الحوار الروسي السوري وانتهاج الخط الذي يتفق ومصالح البلدين.

وقالت المصادر الروسية إن بوتين يعير أهمية كبيرة لموضوع العلاقات الاقتصادية بين البلدين فيما أكد خلال مباحثاته مع نائب الرئيس السوري أن حجم التبادل التجاري بلغ ما يقارب المليار دولار قبل عام 1992، مشيرا إلى الانخفاض الحاد في مستوى هذا التبادل التجاري في الفترة اللاحقة، وإن أكد وجود المؤشرات الدالة على نموه المطرد.

وفي إطار تفسير ما قاله بوتين حول وجود المشروعات المشتركة بين الجانبين في مجال التعاون العسكري رجح المراقبون احتمالات قبول موسكو تزويد سورية بأسلحة حديثة، وكانت دمشق قد سبق وطالبت خلال زيارة وزير دفاعها، العماد مصطفى كلاس، لموسكو بإمدادها بمنظومة «إس ـ 30» الحديثة للدفاع الجوي التي تقف واشنطن وإسرائيل عقبة في طريق تزويد سورية بها.

ومن جانبه أعرب خدام عن أمل بلاده في استعادة الزخم السابق للعلاقات القديمة مؤكدا أن ذلك يخدم مصالح البلدين ويخفف من حدة التوتر الدولي.

وتأتي زيارة نائب الرئيس السوري في إطار الإعداد للزيارة المرتقبة التي سيقوم بها الرئيس بشار الأسد لموسكو في الفترة القريبة المقبلة. وقد تضمن برنامج زيارة خدام لموسكو لقاء مع رئيس الحكومة الروسية ميخائيل كاسيانوف تناول مناقشة مختلف جوانب العلاقات الاقتصادية إلى جوانب العلاقات الاقتصادية إلى جانب لقائه المرتقب مع جينادي سيليزنيوف رئيس مجلس الدوما (البرلمان).

وفي تصريحاته حول مباحثات خدام في الكرملين نفى إيجور إيفانوف، وزير الخارجية الروسي، ما تردد حول أن موضوع إمداد سورية بصواريخ ايجلا قد نوقش خلال هذه المباحثات. وقال: «إن روسيا تتخذ قراراتها حول بيع الأسلحة انطلاقا من تقديراتها الذاتية للموقف العام وليس تحت ضغط من أحد فيما تراعي ضمنا نظام الرقابة على التسليح. ولذا فإن قرار روسيا لا يمكن أن يكون نتيجة مواقف إسرائيلية».

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مقالات حديثة


مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الاول

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية ومساعد الرئيس للشؤون الأمنية القومية عيسى ك. صباغ، المساعد الخاص للسفير أكينز، جدة (مترجم) بيتر و. رودمان، فريق مجلس الأمن القومي التاريخ والوقت: السبت، 15 مارس 1975 12:02 […]

مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الثاني

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية. سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية، مسؤولون سوريون. الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية والمساعد الخاص للرئيس للشؤون الأمنية القومية. ريتشارد ميرفي، سفير الولايات المتحدة في سوريا. جوزيف ج. سيسكو،مساعد وزير الخارجية  للشؤون السياسية. ألفريد آثيرتون الابن، مساعد وزير […]