خدام بدأ زيارة لطهران حاملاً رسالة مهمة من الأسد إلى خاتمي

الناشر: البيان

تاريخ نشر المقال: 2001-07-25

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

وصل نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام أمس الى طهران في زيارة رسمية تستغرق يومين يجري خلالها محادثات مع المسئولين الايرانيين حول الشرق الاوسط، كما ذكرت الاذاعة. وقد استقبل النائب الاول للرئيس الايراني حسن حبيبي خدام الذي سيجري محادثات مع الرئيس الايراني محمد خاتمي في وقت لاحق

  وفي تصريح للصحفيين اكد خدام انه يحمل رسالة من الرئيس السوري بشار الاسد الى الرئيس خاتمي تتعلق بـ«الوضع المضطرب في الشرق الاوسط» وقال ان «هذه الرسالة تتناول الاحتمالات التي يمكن ان تحصل في المنطقة» بدون اي توضيحات اخرى في هذا الصدد.واضاف انه تقع على عاتق سوريا وايران «مسئولية (في العالم الاسلامي) في ارساء الامن والاستقرار في المنطقة»

 من جهته اكد حبيبي ان ايران «دعمت دوما اصدقاءها ولا سيما سوريا وفلسطين ولبنان»  واضاف «لقد قمنا دائما بادانة التهديدات الموجهة الى اصدقائنا السوريين والفلسطينيين واللبنانيين»

  ويلتقي المسئولون الايرانيون والسوريون، وخصوصا نائب الرئيس السوري خدام، بانتظام في اطار التشاور حول العلاقات الثنائية والوضع في منطقة الشرق الاوسط

 وكانت وزارة الخارجية الايرانية حملت السبت على «اعمال العنف الاسرائيلية ضد الفلسطينيين» ودعت الاسرة الدولية الى التحرك لمنعها. وايران التي لا تعترف بدولة اسرائيل وتدعم الحركات الفلسطينية الراديكالية المعارضة لعملية السلام، تطالب منذ ايام عدة بمحاكمة رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون كـ«مجرم حرب»

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp