خدام يدعو المعارضة السورية إلى مقاطعة جنيف

الناشر: MTV

تاريخ نشر المقال: 2013-11-28

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

خدام يحث المعارضة السورية على مقاطعة محادثات جنيف ويتهم روسيا وأمريكا بالحفاظ على حكم الأسد دعا نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام، المعارضة السورية إلى مقاطعة مؤتمر جنيف 2 للسلام المرتقب، محذرا من أن مشاركته ستؤدي إلى تداعيات خطيرة. واتهم خدام أيضا روسيا والولايات المتحدة بالسعي لإبقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة، مؤكدا أن الفصائل المسلحة المحلية والجيش الحر لن يسمحوا بحدوث كارثة سورية مماثلة لتلك التي تذكرنا بفلسطين.

وقال خدام إن روسيا وأمريكا سعتا إلى عقد مؤتمر سلام من أجل التفاوض على حل ينهي الأزمة الدموية الدائرة في سوريا، بغض النظر عن سفك الدماء الذي سببه نظام طاغية يقوده “القاتل” بشار الأسد. واتهم المسؤول المنشق القوتين العظميين في العالم بتجاهل تطلعات الشعب السوري وأهدافه في التحرر وإسقاط النظام ومحاسبة القتلة على آثامهم. كما حذر من أن الوضع سيتدهور في حال مشاركة الائتلاف الوطني السوري، أو أي فصيل معارض آخر، في مؤتمر جنيف. وأشار إلى أنه “على فصائل المعارضة أن تدرك أنها ستفشل في تحقيق تطلعات الشعب السوري، حيث أن الدولتين الرعاة للمؤتمر اتفقتا على عدم إسقاط النظام بل دمج المعارضة”.

وقال خدام في رسالة إلى الشعب السوري، الأربعاء، تلقت يونايتد برس انترناشونال نسخة منها، “إن مشاركة الإئتلاف الوطني أو أي طرف سوري باسم المعارضة، ستكون له افرازات خطيرة تؤدي الى زيادة تعقيد الأوضاع في سوريا”.
وحذّر من “أن أية مشاركة تتجاوز أهداف الثورة وكفاحها من أجل التغيير وبناء دولة مدنية ديمقراطية يتساوى فيها المواطنون في الحقوق والواجبات، ستكون أمراً بالغ الخطورة”.

واضاف خدام “أن أطراف المعارضة الراغبة في المشاركة بمؤتمر (جنيف2) لن تستطيع تحقيق ما يطمح له السوريون، لأن الدولتين الراعيتين للمؤتمر قرارهما ليس اسقاط النظام وانما مشاركة بعض المعارضين في الحكومة”.
واتهم روسيا والولايات المتحدة بـ”تجاهل أهداف الشعب السوري في التحرر واسقاط النظام ومحاسبة مرتكبي جرائم القتل والإبادة والإذلال”.

ودعا خدام المعارضة السورية إلى “العمل على عقد مؤتمر وطني شامل لكل أطراف المعارضة السورية الملتزمة بالعمل على اسقاط النظام، من أجل توحيد القوى والجهود والهدف على قاعدة انقاذ سوريا وحماية شعبها واسقاط النظام وبناء سلطة مصدرها الشعب”.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مقالات حديثة


مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الاول

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية ومساعد الرئيس للشؤون الأمنية القومية عيسى ك. صباغ، المساعد الخاص للسفير أكينز، جدة (مترجم) بيتر و. رودمان، فريق مجلس الأمن القومي التاريخ والوقت: السبت، 15 مارس 1975 12:02 […]

مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الثاني

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية. سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية، مسؤولون سوريون. الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية والمساعد الخاص للرئيس للشؤون الأمنية القومية. ريتشارد ميرفي، سفير الولايات المتحدة في سوريا. جوزيف ج. سيسكو،مساعد وزير الخارجية  للشؤون السياسية. ألفريد آثيرتون الابن، مساعد وزير […]