خدام يدعو لتدخل أجنبي على غرار ليبيا: الأسد سيلقى مصير القذافي نفسه

الناشر: الراي

تاريخ نشر المقال: 2011-11-14

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

لجزائر – يو بي أي – دعا نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام المنشق منذ سنوات عن نظام الحكم، الجامعة العربية الى تسريع خطواتها العقابية ضد سورية مثلما فعلت مع ليبيا، مطالبا بالتدخل الأجنبي في بلاده. واعتبر في تصريح لصحيفة «الشروق» الجزائرية قرار تجميد عضوية سورية في الجامعة العربية  خطوة ايجابية لكنها عرجاء لأنها تمنح (الرئيس السوري) بشار الأسد مهلة جديدة للبقاء في الحكم

وقال «ان الجامعة العربية اتخذت قرار التجميد وهي تعرف أن الرئيس الأسد لن يلجأ الى أي تغييرات». ودعا خدام الجامعة العربية الى «رفع قراراتها الى مجلس الأمن واتخاذ الخطوات نفسها التي اتبعت مع ليبيا في شهر مارس المنصرم». واعتبر خدام ان المبادرة العربية «لم تكن بالاتجاه الذي يريده الشعب السوري، ولم تتبن قضيته المركزية، وهي اسقاط النظام، بل على العكس تعطي الفرصة للرئيس بشار الأسد للاستمرار في السلطة. وقال:  نحن لا نطالب باسقاط الدولة، بل النظام السياسي الذي استولى عليها

وتوقع خدّام أن يلقى الرئيس السوري بشار الأسد نفس مصير القذافي، ودعا الى «التدخل الأجنبي، لأن الحكومة السورية باتت حكومة احتلال ولا تعكس البعد الوطني، بدليل الآلاف من القتلى والمعتقلين والمفقودين

وقال «ان من يرفضون التدخل العسكري في سورية عليهم بايجاد البديل لاسقاط نظام يستخدم الآلة العسكرية الهائلة ضدّ شعب أعزل لا يملك الا حنجرته». واعتبر خدّام أن  ايران وضعت كل ثقلها في سورية لكنها لن تستطيع وضع ثقل أكثر من ذلك، فقد أرسلت الأسلحة والمستشارين الحربيين، أما حزب الله فلا يستطيع التدخل لأنه يعرف أن أي تورّط مع سورية ستكون له ردود أفعال سلبية على الحزب

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مقالات حديثة


مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الاول

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية ومساعد الرئيس للشؤون الأمنية القومية عيسى ك. صباغ، المساعد الخاص للسفير أكينز، جدة (مترجم) بيتر و. رودمان، فريق مجلس الأمن القومي التاريخ والوقت: السبت، 15 مارس 1975 12:02 […]

مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الثاني

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية. سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية، مسؤولون سوريون. الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية والمساعد الخاص للرئيس للشؤون الأمنية القومية. ريتشارد ميرفي، سفير الولايات المتحدة في سوريا. جوزيف ج. سيسكو،مساعد وزير الخارجية  للشؤون السياسية. ألفريد آثيرتون الابن، مساعد وزير […]