سوريا وإيران تناقشان السلام في الشرق الأوسط والعراق

الناشر: upi

تاريخ نشر المقال: 1995-09-02

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
فادت مصادر في دمشق ان نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام بدأ اليوم السبت زيارة تستغرق 24 ساعة الى طهران لبحث عملية السلام في الشرق الاوسط وجماعات المعارضة الفلسطينية والتطورات في العراق. وقالت المصادر ان خدام التقى الرئيس الايراني علي أكبر هاشمي رفسنجاني وسلمه رسالة من الرئيس السوري حافظ الاسد. وركز اجتماعه مع رفسنجاني على محادثات السلام في الشرق الأوسط، وخاصة بين سوريا وإسرائيل. ولا تزال الدولتان في طريق مسدود بشأن مرتفعات الجولان، وهي الهضبة الاستراتيجية التي احتلتها إسرائيل من سوريا في عام 1967. وقد طالبت سوريا بانسحاب إسرائيلي من الجولان، في حين رفضت إسرائيل المشاركة في الانسحاب حتى توضح دمشق رؤيتها للمستقبل. الحياة الطبيعية. التقارير. وقالت المصادر إن المفاوضات السورية الإيرانية تناولت أيضا قضية الجماعات الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقرا لها، بما في ذلك حركتا حماس والجهاد الإسلامي في فلسطين، اللتين تعارضان اتفاق السلام الإسرائيلي الفلسطيني.
شتكت إسرائيل والولايات المتحدة مؤخراً من أن سوريا تؤوي الزعيم الروحي لحماس، زاعمين أنه أعطى الأمر بتفجير حافلة في إسرائيل في 21 أغسطس/آب، مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة 107 آخرين. وصدر بيان لحركة حماس أعلنت فيه مسؤوليتها عن الهجوم في دمشق. وقالت حركتا حماس والجهاد الإسلامي، اللتان أعلنتا مسؤوليتهما عن عدة هجمات انتحارية في إسرائيل والأراضي المحتلة، إنهما تعملان من داخل الأراضي المحتلة. ونفت سوريا أي صلة لها بالتفجيرات. وقالت المصادر ان خدام ورفسنجاني بحثا ايضا التطورات في العراق حيث اهتزت الحكومة بسبب انشقاق اثنين من كبار مساعديه فضلا عن التأثير المتبقي للعقوبات الاقتصادية التي فرضتها الامم المتحدة بعد غزو العراق للكويت عام 1990.
وتصاعدت حدة التوتر في العراق بعد انشقاق اثنين من المتعاونين العسكريين الرئيسيين للرئيس العراقي صدام حسين وزوجتيهما، وكلاهما ابنتا الرئيس، إلى الأردن في 8 أغسطس/آب. وقالت المصادر إن المحادثات بين خدام ورفسنجاني كانت ذات أهمية خاصة لأنها سبقت اجتماعا سيعقد الخميس بين مسؤولين سوريين وإيرانيين وأتراك من المقرر أن يعقد في مدينة أصفهان الإيرانية. وكان من المقرر أن يركز هذا الاجتماع على التطورات في العراق. وهذه الدول الثلاث تقع على حدود العراق وتعقد مفاوضات مرتين سنويا لمراقبة تطورات الوضع في ذلك البلد. وأحد اهتماماتهم الرئيسية يتعلق بوحدة العراق في مواجهة المبادرات الانفصالية من قطاعات معينة من الأقلية الكردية في الشمال والمجتمع الشيعي المسلم في الجنوب.


Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مقالات حديثة


خدام يجري محادثات استمرت ساعتين في الإليزيه تركزت على القرار 425 وجنوب لبنان

بعد ساعتين من المحادثات في قصر الإليزيه مع الرئيس جاك شيراك، بدا أن نائب الرئيس السوري، السيد عبد الحليم خدام، ووزير الخارجية، السيد فاروق الشرع، مطمئنين بشأن هذه المشاورات، والتي يمكن وصفها بأنها حاسمة في المواجهة الدبلوماسية المستمرة بين إسرائيل والثنائي السوري-اللبناني خلال الأيام القليلة الماضية. في الواقع، توقعت الدبلوماسية الفرنسية اللحظة التي سيكون عليها […]

الرئيس كارتر يناقش مع وزير الخارجية السوري التحسن المستمر في العلاقات بين الولايات المتحدة وسوريا

قال الرئيس كارتر في مؤتمره الصحفي اليوم إنه سيلتقي بالرئيس الأسد في جنيف بعد أن يحضر اجتماع القمة الاقتصادية التي تضم سبع دول في لندن الشهر المقبل. وبعد المؤتمر الصحفي، التقى السيد كارتر بوزير الخارجية السوري عبد الحليم خدام في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض. وقال بيان للبيت الأبيض إن الرئيس أكد على الأهمية التي يوليها […]