نائب الرئيس السابق لسوريا عبد الحليم خدام رفض استدعاء صادر ضده من قبل محكمة سورية

الناشر: بي بي سي BBC

تاريخ نشر المقال: 2006-05-08

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

السيد خدام، الذي يعيش في المنفى في فرنسا، أبلغ بي بي سي أنه لا يعترف بشرعية المحكمة أو الاتهامات الموجهة ضده

يتم  طلب تسليم السيد خدام الى سوريا بتهم عديدة، بما في ذلك محاولة الانقضاض على السلطة في سوريا

المحكمة استدعت السيد خدام وزوجته و23 من أفراد عائلته للحضور في المحكمة في 12 يونيو في مدينة بانياس

ووفقًا للاستدعاء، إذا لم يحضروا، سيتم محاكمتهم غيابيًا

وقال السيد خدام إن وجود أشخاص من بين المذكورين في الاستدعاء يتراوح أعمارهم بين سنتين وأكبر، يظهر أن القضية ليس لها أساس

كما قال إنه يعتقد أن الرئيس بشار الأسد نفسه سيُحاكم في المستقبل بتهمة الفساد: “هذا الفساد نما تحت أنوف عائلة الأسد منذ عام 1970، وأنا واثق من أنهم سيتم محاكمتهم قريبًا “

  السيد خدام قال العام الماضي أن الرئيس بشار الأسد قد هدد رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري قبل أشهر من اغتيال الحريري في فبراير 2005

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp