وزير الخارجية الإيطالي أرنالدو فورلاني يزور سوريا ويلتقي خدام لبحث زيادة التعاون الاقتصادي والمالي

الناشر: REUTERS

تاريخ نشر المقال: 1977-03-17

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
وصل وفد إيطالي برئاسة وزير الخارجية الإيطالي أرنالدو فورلاني إلى سوريا يوم الاثنين 14 آذار/مارس في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام. 
وزادت إيطاليا علاقاتها التجارية مع سوريا في السنوات الأخيرة وناقش الوفد زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين. 
وكان في استقبال الوفد الإيطالي في المطار السوري بدمشق وزير الخارجية عبد الحليم خدام.
 وكان السيد خدام هو الذي وجه الدعوة إلى نظيره الإيطالي سينور فورلاني. 
كما حضر الترحيب السفير الإيطالي لدى سوريا السيناتور ماوريتسيو بوتشي.
 وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية السورية إن المفاوضات ستركز على تحسين العلاقات بين إيطاليا وسوريا. 
غادر فورلاني والوفد المرافق له على الفور لإجراء محادثات في وزارة الخارجية مع السيد خدام. واعتبر النفط السوري على رأس جدول الأعمال، إلى جانب الطلبيات الجديدة للآلات الإيطالية. 
تلقت إيطاليا طلبية كبيرة من سوريا في نهاية عام 1975 لشراء 500 حافلة. 
لعب النفط دوراً هاماً في خطط التنمية الاقتصادية في سوريا. ساعدت الإيرادات المتزايدة من صادرات النفط سوريا على تطوير صناعاتها الزراعية والتعدينية. وتقدم إيطاليا معدات للمساعدة في بناء معملين جديدين لتكرير السكر، وتأمل في تأمين طلبات جديدة للآلات والخبرة الفنية. وتدعو خطة التنمية الخمسية الحالية في سوريا إلى تحسين الصناعات المحلية، مما يؤدي إلى قدر أكبر من الاكتفاء الذاتي.
Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp