وقف إطلاق النار لإنهاء الحرب في لبنان يدخل حيز التنفيذ

الناشر: The Washington post

تاريخ نشر المقال: 1983-09-25

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
دخل وقف إطلاق النار الذي وافقت عليه جميع الأطراف في الحرب المستمرة منذ ثلاثة أسابيع في لبنان حيز التنفيذ في وقت مبكر من صباح اليوم.

وأعلن المبعوث السعودي الخاص الأمير بندر سلطان ووزير الخارجية السوري عبد الحليم خدام الليلة الماضية الهدنة في مؤتمر صحفي عقد في دمشق. دخلت الاتفاقية حيز التنفيذ رسميًا في الساعة السادسة صباحًا.

وقال خدام إن الاتصالات بين الرئيس السوري حافظ الأسد والعاهل السعودي الملك فهد وكذلك بين مختلف أطراف الصراع أسفرت عن الاتفاق.

وأضاف أنه "نتيجة لهذه الاتصالات والجهود، تم التوصل إلى اتفاق لوقف الحرب والاقتتال وبدء حوار وطني بين الأطراف المتصارعة".

ودعا خدام وبندر اللبنانيين إلى العمل معا لإيجاد تسوية سياسية للأزمة "بروح الحوار".

وبعد وقت قصير، أدلى رئيس الوزراء اللبناني شفيق الوزان ببيان عبر الإذاعة الرسمية قال فيه: "فلتكن ساعة مباركة. قلناها مرارا وتكرارا. كفى. كفى. كفى بؤسا. كفى سفك دماء. كفى دماء". كفى من الدمار.
"هذا هو التاريخ الذي أراده اللبنانيون منذ زمن طويل. اليوم نحن على بداية جديدة، نهاية الحروب وبداية العمل الصادق على كافة المستويات من أجل إعادة الإعمار".

وقال مسؤول أميركي إن اجتماعا تمهيديا لمناقشة تفاصيل مؤتمر رسمي لكبار الزعماء السياسيين والطائفيين في لبنان سيعقد خلال أسبوع "على الأرجح هنا" في لبنان.

ومن المتوقع أن يفتتح المؤتمر الرسمي قريباً إما في جدة أو الرياض في المملكة العربية السعودية، لكن من غير الواضح ما إذا كان سيستمر هناك للأشهر التي من المتوقع أن يستغرقها التوصل إلى اتفاق، أو سيتم نقله إلى موقع داخل لبنان.

وكان من المفهوم أن التأخير في إعلان وقف إطلاق النار يرجع جزئياً إلى تأخر وصول بندر إلى دمشق وإلى الوقت اللازم له وخدام لمراجعة نص الاتفاق.
Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مقالات حديثة


لقاء مجلة الفكر السياسي مع سيادة الأستاذ عبد الحليم خدام

1997-11-29

سيادة نائب الرئيس الأستاذ عبد الحليم خدام نحن نقدر كثيراً هذه الفرصة التي أعطيتنا إياها في هذا الوقت بالذات الذي فيه ضغط كبير، وأيضاً تطلعنا نحن لشخص عارف بالجوانب السياسية والتنظيمية والأيديولوجية وله إطلالة على الفكر والأدب يجعلنا سعداء جداً في اتحاد الكتاب العرب بلقاء مع سيادة الأستاذ عبد الحليم خدام نائب رئيس الجمهورية العربية […]

خدام نائب الرئيس السوري:الحزب لم يغلق الباب أمام أي جهة تتقدم للتعاون معه بما يخدم مصلحة البلاد

2004-08-23

الحزب لم يغلق الباب أمام أي جهة تتقدم للتعاون معه بما يخدم مصلحة البلاد ضمن مشروع التطوير والتحديث الذي تنتهجه سوريا، كان لابد أن يعيد حزب البعث قراءته لنفسه في سعي فكري ارتبط بالمستجدات المحلية، والإقليمية، والعالمية وعلى كافة الأصعدة التي أفرزتها تلك المستجدات، فكان أن تشكلت عدة لجان من داخل الحزب أنيط بها النظر […]