«الخلاص» السورية تسعى لتفعيل نشاطها في الداخل والخارج

الناشر: الوسط

تاريخ نشر المقال: 2007-09-14

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

قال مسئول في «جبهة الخلاص» السورية المعارضة ،التي يقودها نائب الرئيس السوري السابق المنشق عبد الحليم خدام، أن المؤتمر السنوي الثاني الذي ستعقده الجبهة في العاصمة الألمانية برلين من السادس عشر إلى الثامن عشر من الشهر الجاري سيركز على تفعيل نشاطها في الداخل والخارج لتحقيق التغيير المطلوب.

وقال عضو الأمانة العامة ومسئول العلاقات الخارجية في الجبهة صلاح عياش أمس (الجمعة) أن مؤتمر برلين «سيركز على إعادة هيكلية الجبهة ومؤسساتها وترسيخ قواعد الديمقراطية في مؤسساتها بهدف تكثيف نشاطاتها وعملها في الداخل خصوصا وفي الخارج عموما لإنهاء الاستبداد وبناء جمهورية الديمقراطية المدنية وترسيخ قواعد الديمقراطية»، على حد تعبيره. وقال «إن عدد المشاركين في المؤتمر يتجاوز 110 أشخاص من جميع الفئات الفكرية والسياسية من الجاليات السورية وأعضاء الجبهة في جميع أنحاء العالم بما فيه الداخل أيضا»

وأضاف عياش «أن برلمانيين وسياسيين من ألمانيا وهولندا ودولا أوروبية أخرى مناصرين لحرية الشعب السوري وانعتاقه من الظلم الذي يرزح تحته منذ نحو أربعة عقود سيحضرون الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كضيوف»، دون أن يستبعد إمكانية مشاركة أعضاء من الكونغرس الأميركي أيضا

واعتبر المعارض السوري هذه المشاركة «تأكيدا على اعتراف الدول المذكورة بجبهة الخلاص ودعمها لمشروع الجبهة في التغيير السلمي الديمقراطي»

وكانت «جبهة الخلاص «عقدت مؤتمرها السنوي الأول (التأسيسي) بفندق الـ «دورتشستر» بلندن في يونيو/حزيران 2006

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp