السادات يزور دمشق والكويت والسعودية .. خدام وضع استقالته تحت تصرف قيادة الحزب

الناشر: القبس

تاريخ نشر المقال: 1974-01-06

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

في عددها الصادر بتاريخ  6 يناير 1974، نشرت القبس، في صفحتها الأولى، خبرًا سياسيًّا مهمًّا، عن صحيفة “النهار” اللبنانية، يكشف عن أن الرئيس المصري محمد أنور السادات سيقوم، خلال الأيام القليلة المقبلة، بزيارة سوريا، والكويت، والعربية السعودية، ثم نقل الخبر، عن المصادر الدبلوماسية، إن المراجع الكويتية وضعت يدها على وثائق، ثبت منها أن ثمة مؤامرة لفصل مصر عن سوريا، ولعزل الأولى ، واستفرادها من قبل إسرائيل، تنفيذًا للخطة الرامية إلى عزل الدول العربية بعضها عن بعض.

وفيما يلي نص الخبر :

قالت صحيفة «النهار» اللبنانية أمس إن الرئيس أنور السادات سيقوم خلال الأيام القليلة المقبلة بزيارة لكل من سوريا والكويت والعربية السعودية.

ونسبت صحيفة «النهار» اللبنانية إلى مصادر دبلوماسية وثيقة الاطلاع في الكويت قولها إن الرئيس المصري أنور السادات والرئيس السوري حافظ الأسد سيجتمعان في دمشق في الأسبوع المقبل.

وقالت الصحيفة نقلاً عن المصادر الدبلوماسية إن المراجع الكويتية وضعت يدها على وثائق «ثبت منها أن ثمة مؤامرة لفصل مصر عن سوريا ولعزل الأولى واستفرادها من قبل إسرائيل تنفيذاً للخطة الرامية إلى عزل الدول العربية بعضها عن بعض».

وقالت الصحيفة إن وزير الدولة عبدالعزيز حسين اجتمع إلى الرئيس السادات في القاهرة وأطلعه على هذه الوثائق وأن الشيخ سعد العبدالله وزير الدفاع والداخلية الذي زار دمشق اطلع الرئيس الأسد على الوثائق ذاتها.

ونسبت الصحيفة إلى المصادر الدبلوماسية قولها إن الرئيس السادات أوضح للسيد حسين انه لا ينفرد بأي موقف وإنما ينفذ مقررات مؤتمر القمة العربي الأخير.

وذكرت المصادر كذلك أن الرئيس الأسد أبلغ الشيخ سعد انه لا يمكن لسوريا «أن تغامر بالجلوس إلى طاولة واحدة مع الإسرائيليين دون ضمانة حقيقية بأن هؤلاء يقبلون الانسحاب من الأراضي العربية المحتلة وضمان حقوق الشعب الفلسطيني».

ونسبت الصحيفة إلى المصادر الدبلوماسية في الكويت قولها إن السيد عبدالحليم خدام نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية السوري وضع استقالته تحت تصرف قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في سوريا إذا طلب منه التوجه إلى جنيف.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مقالات حديثة


خدام يجري محادثات استمرت ساعتين في الإليزيه تركزت على القرار 425 وجنوب لبنان

بعد ساعتين من المحادثات في قصر الإليزيه مع الرئيس جاك شيراك، بدا أن نائب الرئيس السوري، السيد عبد الحليم خدام، ووزير الخارجية، السيد فاروق الشرع، مطمئنين بشأن هذه المشاورات، والتي يمكن وصفها بأنها حاسمة في المواجهة الدبلوماسية المستمرة بين إسرائيل والثنائي السوري-اللبناني خلال الأيام القليلة الماضية. في الواقع، توقعت الدبلوماسية الفرنسية اللحظة التي سيكون عليها […]

الرئيس كارتر يناقش مع وزير الخارجية السوري التحسن المستمر في العلاقات بين الولايات المتحدة وسوريا

قال الرئيس كارتر في مؤتمره الصحفي اليوم إنه سيلتقي بالرئيس الأسد في جنيف بعد أن يحضر اجتماع القمة الاقتصادية التي تضم سبع دول في لندن الشهر المقبل. وبعد المؤتمر الصحفي، التقى السيد كارتر بوزير الخارجية السوري عبد الحليم خدام في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض. وقال بيان للبيت الأبيض إن الرئيس أكد على الأهمية التي يوليها […]