خدام: دمشق أرادت أوجلان ورقة رابحة ضد تركيا

الناشر: voltaire net

تاريخ نشر المقال: 2006-02-18

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

اعلن النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام، أن شقيق الرئيس السوري الراحل، حافظ الأسد، جميل، هو الذي وجه الدعوة الى زعيم حزب العمال الكردستاني المحظورة فى تركيا عبد الله أوجلان لاستضافته فى سوريا.
وأعرب خدام، الذي أكد أن اللقاء الصحافي المقبل معه سيكون فى دمشق بعد بضعة أشهر، في حديث لصحيفة <<صباح>> التركية، عن اعتقاده بأن الأسد كان يستهدف من وراء ذلك استخدام أوجلان كورقة رابحة ضد تركيا.
وقال خدام إن قيادة مجلس الثورة في حزب البعث، قررت ابعاد أوجلان عن الأراضي السورية بعد الأزمة التركية السورية، مشيرا الى أن أوجلان غادر مطار دمشق على متن طائرة ركاب عادية متوجها الى قبرص.
وكشف خدام أن الجماعة الاسلامية في لبنان، طلبت تولي دور الوساطة بين تركيا ومنظمة حزب العمال، لكن قيادة القوات المسلحة التركية رفضت التفاوض مع أوجلان، برغم ان رئيس الوزراء التركي الأسبق نجم الدين أربكان وافق على قيام الجماعة بالوساطة.
الى ذلك، أشارت الصحيفة الى أنها ستنشر اليوم السبت الجزء الثاني من اللقاء، والذي سيتطرق الى عملية اغتيال الرئيس رفيق الحريري

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مقالات حديثة


مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الاول

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية ومساعد الرئيس للشؤون الأمنية القومية عيسى ك. صباغ، المساعد الخاص للسفير أكينز، جدة (مترجم) بيتر و. رودمان، فريق مجلس الأمن القومي التاريخ والوقت: السبت، 15 مارس 1975 12:02 […]

مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الثاني

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية. سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية، مسؤولون سوريون. الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية والمساعد الخاص للرئيس للشؤون الأمنية القومية. ريتشارد ميرفي، سفير الولايات المتحدة في سوريا. جوزيف ج. سيسكو،مساعد وزير الخارجية  للشؤون السياسية. ألفريد آثيرتون الابن، مساعد وزير […]