خدام سلم حسين رسالة من الأسد.. ومجلس الدفاع العربي يُعقد الأربعاء المقبل

الناشر: القبس

تاريخ نشر المقال: 1974-06-30

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

اتصالات عربية سريعة لمواجهة تطورات الموقف إزاء العدوان الإسرائيلي المتوقع على لبنان، في الوقت الذي ترى فيه القاهرة أن هذا العدوان قد يتم قبل بدء اجتماعات مجلس الدفاع العربي المشترك في القاهرة يوم الأربعاء المقبل. وقالت صحيفة أخبار اليوم التي أوردت هذا النبأ ان المعلومات التي وصلت إلى مصر تفيد ان إسرائيل أخذت تحشد قواتها على جنوب لبنان خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية وبشكل مكثف.

تجري الآن اتصالات عربية سريعة لمواجهة تطورات الموقف ازاء العدوان الإسرائيلي المتوقع على لبنان، في الوقت الذي ترى فيه القاهرة ان هذا العدوان قد يتم قبل بدء اجتماعات مجلس الدفاع العربي المشترك في القاهرة يوم الأربعاء المقبل. وقالت صحيفة أخبار اليوم التي أوردت هذا النبأ ان المعلومات التي وصلت إلى مصر تفيد ان إسرائيل أخذت تحشد قواتها على جنوب لبنان خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية وبشكل مكثف.

وكان الرئيس السوري حافظ الأسد قد استقبل في الساعة الواحدة والنصف من بعد ظهر اليوم السيد تقي الدين الصلح رئيس وزراء لبنان يرافقه وزيرا الدفاع والعمل. وقد تمت المقابلة بحضور السيد محمود الأيوبي رئيس مجلس الوزراء السوري، وبث راديو دمشق ان الصلح نقل إلى الرئيس الأسد تحيات الرئيس سليمان فرنجية، وتناول الحديث خلال الاجتماع الأوضاع العامة في المنطقة وغارات العدو الأخيرة على قرى لبنان ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين.

كان التحرك العربي الثاني الذي شهدته المنطقة اليوم هو سفر السيد عبدالحليم خدام نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية السوري إلى عمان 

وكان في استقبال الوزير السوري في الرمثا السيد زيد الرفاعي رئيس الوزراء وعدد من المسؤولين الأردنيين، وأعرب خدام، الذي سلم الملك حسين في وقت لاحق من هذه الليلة رسالة من الرئيس الأسد لدى وصوله إلى الأردن، عن سعادته لزيارة البلد الشقيق، وقال ان الرسالة تتعلق بالأوضاع الراهنة في المنطقة. وأضاف انه من الطبيعي في هذه الظروف المصيرية التي تمر بها الأمة العربية ان يكون هناك اتصال ومشاورات مستمرة بين الأشقاء لتعزيز وحدة العمل التي من شأنها ان تدعم وتعزز النضال العربي ضد الاحتلال والوجود الصهيوني من أجل تحرير التراب العربي واستعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وكان قد حصل تطور مفاجئ إذ تقرر عقد اجتماع مجلس الدفاع العربي المشترك مساء يوم الأربعاء المقبل بمقر الجامعة العربية في القاهرة بدلاً من بعد غد الاثنين. وصرح الدكتور سيد نوفل الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية ان التأجيل تقرر بناء على طلب الحكومة اللبنانية. وقال نوفل ان الاجتماع سيستغرق يومين وسيبحث المجلس الذي يضم وزراء خارجية ودفاع الدول العربية في هذه الجلسة الطارئة التي ستعقد بناء على طلب الكويت الوضع في جنوب لبنان على أثر الغارات الإسرائيلية المتوالية على المنطقة.

كما بحث المجلس في اجتماعاته التي ستستمر يومين مدى المساعدة العسكرية التي ستقدم إلى لبنان لرد الهجوم الإسرائيلي ووضع سياسة عربية موحدة إذا استمر الموقف في التدهور، وكان السيد تقي الدين الصلح رئيس وزراء لبنان قد صرح بأن حكومته تلقت عروضاً من أربع دول عربية لم يحددها بتقديم مساعدات عسكرية للبنان. والمعتقد ان مصر وسوريا ضمن هذه الدول. (بيروت – الوكالات)

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp