خدام طالب الجامعة العربية بنقل الملف السوري إلى مجلس الأمن

الناشر: الجزيرة

تاريخ نشر المقال: 2011-12-19

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

قال فيه عبد الحليم خدام النائب السابق لرئيس الجمهورية في سوريا، إن مبادرات الجامعة العربية بشأن سوريا تسير في طريق مسدود

وأضاف -في تصريحات صحفية نشرت أمس الأحد- أن المبادرة العراقية أمام الجامعة العربية هي مبادرة إيرانية، وأن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي “غير مؤهل” لأي مبادرة

وقال خدام -الذي كان أعلن انشقاقه عن نظام الرئيس بشار الأسد في ديسمبر/كانون الأول 2005 بعد أن تدهورت علاقته بالأخير- إن المجتمع الدولي يتحمل المسؤولية في تردده إزاء اتخاذ قرار باستخدام القوة العسكرية لإنقاذ الشعب السوري، وفي نفس الوقت طالب الجامعة العربية بأن تقرر إسقاط النظام السوري وإحالة الملف إلى مجلس الأمن

وحول التدخل العسكري، قال خدام “يمكن التدخل عسكريا في سوريا على غرار ما حدث في يوغسلافيا وساحل العاج”، وأشار إلى أن السوريين في انتظار قرارات حاسمة من القمة الخليجية المقرر عقدها اليوم

ووجه خدام رسالة إلى المعارضة قائلا إن “هناك فرقا بين إسقاط النظام وإسقاط الدولة”، وأضاف أن الثغرة الكبرى في المعارضة السورية تتمثل في انقساماتها وتعنت أطرافها، وهو ما سيحفز العسكريين على استعادة السلطة، حسب تعبيره

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp