كلارك التقى الاسد وخدام وشدد على اهمية الدور السوري

الناشر: الديار

تاريخ نشر المقال: 1991-03-12

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

استقبل الرئيس السوري حافظ الاسد امس وزير الخارجية الكندي جو كلارك في اطار جولة في الشرق الاوسط، واوضحت لاسفارة الكندية ان جولة كلارك هذه هي لتقييم الوضع في المنطقة بعد حرب الخليج۔
وكان في استقباله في مطار دمشق الدولي السيد ناصر قدور وزير الدولة للشؤون الخارجية ومدير ادارتي اميركا والمراسم في وزارة الخارجية والسفير الكندي في دمشق۔
واكد السيد كلارك في تصريح له على اهمية دور سوريا في القضايا الاساسية للمنطقة وقال «انين ارى ان لسوريا دورا مهما في هذه القضايا، ولهذا اتطلع في اول زيارة لوزي كندي الى سوريا منذ ثماني سنوات الى اجراء بعض المناقشات الهامة مع المسؤولين السوريين حول مجمل هذه القضايا»۔ واضاف «انني ارغب ايضا خلال هذه الزيارة بمناقشة عدد من القضايا التي تهم البلدين، وقضايا اخرى تتعلق بالتنمية الاقتصادية وغيرها من قضايا المنطقة»۔
وعن نتيجة زيارته الى عدد من البلدان في المنطقة قال: «ان هدفي هو الاستشارة والحصول على بعض الاراء بهدف دراستها وامكانية الاستفادة منها في تطوير التعاون بين كندا ودول هذه المنطقة وخاصة بعد انتهاء الحرب في الخليج»۔
وكان كلارك تباحث فور وصوله مع نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام، واعلن مصدر رسمي ان المحادثات تناولت تطورات النزاع العربي – الاسرائيلي وانعكاسات حرب الخليج والعلاقات الثنائية۔
كما تم استعراض نتائج الاجتماع الذي عقد في دمشق في الخامس والسادس من الشهر الجاري بمشاركة و زراء خارجية سوريا ومصر ودول مجلس التعاون الخليجي۔
ويتوقع ان يغادر كلارك دمشق في وقت لاحق متوجها الى طهران۔

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp