نائب الرئيس السورى الأسبق: النظام يحتفظ بأسلحة كيماوية بمناطق جبلية

الناشر: اليوم السابع

تاريخ نشر المقال: 2013-03-21

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

أكد عبد الحليم خدام، نائب الرئيس السورى الأسبق، أن نظام الرئيس بشار الأسد يحتفظ بمخزون كبير من الأسلحة الكيماوية، ويعتبرها السلاح الأساسى له بعد فشله فى تأسيس مفاعل نووى لصنع قنابل نووية فى فترة السبعينيات

وقال خدام فى اتصال هاتفى مع قناة “العربية” الإخبارية مساء أمس الأربعاء،” إنه من الصعب معرفة مكان تخرين هذه الأسلحة، خصوصا لمن هو خارج الدائرة الضيقة المحيطة بالنظام”، مشيرا إلى أنها قد تكون فى مناطق جبلية

وأشار إلى أن بشار الأسد لا يربطه بالشعب السورى أى رابط، سواء عاطفى أو انتماء وطنى، ولا يشعر بالمسؤولية الوطنية تجاه أبناء بلده، وهذا ما يدفعه لارتكاب أى جريمة دون تردد

وأوضح أنه يوجد فى الجيش السورى قسم الحرب الكيماوية يتولى أمرين: أولهما التصنيع، والثانى متخصص فى استخدام الأسلحة، بالإضافة إلى وجود مراكز أبحاث متقدمة يعمل فيها علماء متخصصون

وتابع خدام أن بشار الأسد أعلن استخدامه للأسلحة المحرمة دوليا فى حمص وحلب، مضيفا “بشار الأسد لا يمنعه أى رادع عن استخدام السلاح الكيماوى، لأنه فشل فى هزيمة الثورة، لذلك فإنه يستعمل أسلحة الدمار الشامل، مثل القنابل العنقودية والصواريخ بعيدة المدى”

وأضاف نائب الرئيس السورى الأسبق أن المجتمع الدولى مسئول عن بقاء النظام السورى الحالى

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp