الصحف الخليجية: خدام «فجّر قنبلة» في وجه الأسد تصريحات خدام تحتل عناوين الصحف اللبنانية والعربية

الناشر: القبس AL Qabas

تاريخ نشر المقال: 2006-01-01

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

عواصم، وكالات – احتلت تصريحات النائب السابق للرئيس السوري بشار الاسد عبد الحليم خدام حول قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في المقابلة التي اجرتها قناة العربية معه الجمعة عناوين الصحف اللبنانية امس. وكتبت صحيفة «النهار» في عنوانها الرئيسي «خدام يكشف اسرار ازمة اغتيال الحريري فهل يصبح الشاهد الاساسي في التحقيق؟». ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير لم تكشف اسمه، قوله ان «كلام خدام زلزال ارتدادي يوازي زلزال الانسحاب السوري بعد اغتيال الرئيس الحريري»

خدام يشهد ضد نظامه

من جهتها، عنونت صحيفة «السفير» ان «عبد الحليم خدام يشهد ضد نظامه: خدعوا بشار الأسد وأغروه بالتفرد». وكتبت الصحيفة في عناوينها الرئيسية نقلا عن خدام «نعم رستم غزالة هدد القيادات جميعا وتصرف بلبنان كأنه الحاكم بأمره»

– أساءت القيادة تقدير اهمية رفيق الحريري واغتياله عملية معقدة، وميليس مهني

– الشرع ضلل القيادة ونصحت بمحاورة البطريرك صفير وقرنة شهوان واستعادة جنبلاط لمواجهة الـ 1559

اما صحيفة لوريان لوجور التي تصدر باللغة الفرنسية، فقد عنونت «خدام يكشف معلومات كثيرة وخطيرة: النظام السوري هدد فعلا الحريري». ونقلت الصحيفة عن خدام قوله «من حيث المبدأ لا يستطيع «جهاز امني» ان يتخذ هذا القرار (اغتيال الحريري)، منفردا ورستم غزالة مجرم، وما زال محميا من الرئيس»

ضربة شديدة للنظام

اما صحيفة الشرق الاوسط فكتبت «في ما يشكل ضربة شديدة للنظام في سوريا من داخله، قال عبد الحليم خدام (…) انه لم يتخيل ان تغتال سوريا رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري»

من جهتها، كتبت صحيفة المستقبل التي تملكها اسرة الحريري «خدام: الأسد قال لي انه هدد الحريري بسحق من يخرج عن قرارنا. المحيطون ببشار حرضوه وغزالة تصرف كحاكم مطلق في لبنان واخذ 35 مليون دولار من بنك المدينة»

اما صحيفة اللواء، فقد كتبت «عبد الحليم خدام يخرج عن صمته ويكشف عن اخطاء متكررة للقيادة السورية: الاسد اسمع الحريري كلاما قاسيا وبعدها نصحته بمغادرة لبنان»

خدام فجّر قنبلة

وخصصت اغلب الصحف الخليجية السبت عناوين صفحاتها الاولى للحديث الذي ادلى به عبد الحليم خدام واعتبر بعضها ان خدام فجر قنبلة في وجه الرئيس السوري بشار الاسد

وعنونت صحيفة الرياض السعودية في صفحتها الاولى «خدام ينشق ويفجر قنبلته في وجه (بشار) الاسد»، مشيرة الى تصريح خدام «وضعت نفسي امام خيارين اما ان اكون مع الوطن واما مع النظام واخترت الوطن لانه الحقيقة الثابتة والنظام حالة عارضة في تاريخ البلاد كغيره من الانظمة». وابرزت الصحيفة في السياق ذاته قول خدام «لم اتوقع ان تغتال سوريا الحريري»

من جانبها عنونت صحيفة عكاظ ان «خدام يتهم الاسد بالانفراد بالسلطة ويلوح بتورط دمشق في مقتل الحريري». وفي قطر عنونت صحيفة الوطن ان عبد الحليم خدام «فتح النار امس على حكومة الرئيس بشار الاسد». اما صحيفة الشرق فكتبت في عنوانها الرئيسي «خدام يستقيل ويتهم الاسد بالانفراد بالسلطة»

قذائف سياسية مدوية

وفي الامارات، قالت صحيفة غالف نيوز التي تصدر في دبي ان خدام اطلق «تسونامي» سياسيا ضد الرئيس السوري بشار الاسد وذلك في حديثه عن تهديد رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري. وكتبت الصحيفة في عنوانها الرئيسي بالصفحة الاولى «اطلق خدام تسونامي سياسيا ضد سوريا»، معتبرة ان النائب السابق للرئيس السوري «ضرب بقوة» ضد الاسد في حديثه المطول لقناة العربية

من جانبها عنونت صحيفة الاتحاد التي تصدر في ابوظبي «خدام : الاسد هدد الحريري.. وغزالي مجرم». وكتبت في صفحتها الاولى «في تطور دراماتيكي مفاجىء له وقع القنبلة السياسية المدوية كالزلزال اعلن نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام استقالته من منصبه والانشقاق عن النظام وهز ابواب قصر الرئيس بشار الاسد بقذائف سياسية عديدة»

اما «الخليج»، التي تصدر في الشارقة فكان عنوانها على خمسة اعمدة على صدر صفحتها الاولى كالتالي «خدام ينقلب من باريس على النظام السوري». وكتبت الصحيفة ان خدام «انقلب على النظام السوري الذي كان في صلبه لمدة ثلاثة عقود ونيف واتهم الرئيس بشار الاسد بالانفراد بالسلطة وبانه هدد رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري بانه سيسحق من يخالف رأيه»

اما «الامارات اليوم»، فكان عنوانها بالخط العريض على الصفحة الاولى «انشقاق عبد الحليم خدام». واعتبرت الصحيفة ان ما حدث يعد «اخطر انشقاق يشهده النظام السوري في تاريخه»

لكن صحيفة الحياة تناولت زاوية اخرى للنظر الى الحدث بتركيزها على الدائرة المحيطة بالرئيس السوري وعنونت في صفحتها الاولى «خدام يحمل على الحلقة الضيقة في الحكم: انفراد وفساد وغياب الحريات وتحكم الاجهزة»

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp