تفاصيل خطاب بشار الأسد.. وخدام يصفه بالسفاح

الناشر: PLS 48.net

تاريخ نشر المقال: 2013-01-06

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

طرح الرئيس السورى بشار الأسد مبادرة لحل الأزمة السورية، أطلق عليها مبادرة الحل السياسي فيما وصف عبد الحليم خدام نائب الرئيس السابق هذا الخطاب بأنه صادر من سفاح يقتل شعبه ويحاول مخاطبة المجتمع الدولي لعدم التدخل.

وقال بشار: “هذه المبادرة تستلزم بداية أن تلتزم الدول المعنية الإقليمية والدولية بوقف تمويل وإيواء من أسماهم بالمسلحين، على أن يوازي ذلك وقف المسلحين للعمليات الإرهابية فى سوريا لتسهيل عودة النازحين”

وأضاف: “بعد ذلك توقف القوات المسلحة السورية عملياتها العسكرية على أن تحتفظ بحق الرد على أي عدوان أو اعتداء، مع إيجاد آلية للتأكد من التزام الجميع بالبنود السابقة”

وأشار الأسد فى كلمته اليوم إلى أن البند الثاني من مبادرته أن تقوم الحكومة السورية الحالية بإجراء اتصالات مكثفة مع كافة أطياف المجتمع السوري لعقد مؤتمر للحوار الوطني، يشارك فيه كل القوى الشرعية والمعنية بالحل سواء من الداخل السوري أو من الخارج، على أن تدعو الحكومة للحوار الشامل للوصول إلى ميثاق وطني يتمسك بوحدة الأراضي السورية واستقلالها ونبذ العنف، ورفض التدخل فى الشئون السورية

وأشار بشار الأسد إلى أن هذا الميثاق سيرسم مستقبل سوريا، من خلال الاتفاق على قوانين جديدة للأحزاب والانتخابات والإدارة المحلية، على أن يعرض الميثاق للاستفتاء الشعبي، وبعد ذلك تشكل حكومة موسعة من مكونات الشعب السورى تكلف بتنفيذ ما ورد فى الميثاق، ثم يتم طرح الدستور السوري على استفتاء شعبي، ويعقب ذلك تشكيل حكومة جديدة وفقا للدستور تتولى أجراء الانتخابات

ميدانيًا انطلقت مظاهرة في بلدة سلقين بأدلب تندد بخطاب بشار الأسد، فيما وصف عبد الحليم خدام أن بشار عبارة عن سفاح استخدم سلاح الطيران واستخدم الجيش الذي كان يفترض فيه أن يكون وطنيًا لا يحق له أن يتحدث عن الشعب أو الوحدة الوطنية

وقال خدام: “ليس هناك مواطنًا واحدا يعتقد أن حرفًا من هذا الكلام صحيح، لأن هذا السفاح الذي قتل أعدادًا لا يمكن تخيلها وهجر المواطنين وطعن الوطن لا يمكن أن يتحدث باسم الشعب أو يعمل من أجل الشعب”

وأضاف: “هو عمليًا يقول للمجتمع الدولي ألا يتدخل ولا يتفاوض إلا إذا قبل العالم به سفاحًا مستمرًا، وبالتالي فإن هذا الخطاب موجه للدول الكبرى، وعلى العالم أن يتفهم مغزى هذا الخطاب وأن يتحرك لإنقاذ الشعب السوري من هذا السفاح وعصابته”

وأردف خدام: “لابد من تشكيل ائتلاف عسكري للتدخل في سوريا وإنقاذ السوريين، والداخل السوري يحث المجتمع الدولي على التدخل لحمايته لأن السوريين يقاومون بما يتوفر لديهم من أسلحة خفيفة ويتصدون للطائرات والدبابات والمدافع باجسادهم وهذا الشعب يستحق أن تجتمع الأسرة الدولية وتتخذ قرارًا بإسقاط هذا النظام من خلال ائتلاف عسكري”

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp