خدام في ليبيا عبر تونس والحسن يؤيد الموقف السوري التفاوضي

الناشر: السفير Al Safire

تاريخ نشر المقال: 1997-02-05

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

وصل نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام الى العاصمة الليبية طرابلس حيث يسلم العقيد معمر القذافي رسالة من الرئيس حافظ الأسد

وأشار خدام الذي يزور ليبيا في اطار جولة يرافقه فيها وزير الخارجية فاروق الشرع على دول المغرب العربي، ان الرسالة تتعلق بالأوضاع الراهنة في المنطقة وآخر المستجدات على ساحة الصراع العربي الاسرائيلي وعملية السلام

وأوضح انه سيلتقي القذافي ويتبادل معه وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك والتحديات التي تواجه الأمة العربية

وكان في استقبال خدام والشرع لدى وصولهما عضو مجلس قيادة الثورة في ليبيا مصطفى الخروبي وعدد من المسؤولين الليبيين

ووصل خدام والشرع بعد ظهر امس الى مطار جربة التونسي في طريقهما الى ليبيا بعدما اختتما زيارة الى المغرب

وسلم خدام امس رسالة من الأسد الى الملك المغربي الحسن الثاني. ووصف رئيس الوزراء المغربي عبد اللطيف الفيلالي محادثات خدام والملك الحسن الثاني بأنها كانت طيبة جداً، وأعرب الفيلالي عن وقوف بلاده الى جانب سوريا وتأييده لموقفها باستئناف المفاوضات على المسار السوري من النقطة التي توقفت عندها

ودعا خدام لدى وصوله الى الرباط امس الأول، الولايات المتحدة الى الضغط على اسرائيل كي تستأنف المفاوضات وأكد خدام ان سوريا مستعدة لمباشرة مفاوضات مع اسرائيل شرط ان تبدأ من النقطة التي توقفت عندها العام الماضي

وزار الوفد السوري حتى الان الجزائر وموريتانيا والمغرب. وزار خدام والشرع قبل ذلك دول مجلس التعاون الست لشرح الموقف السوري من التطورات الأخيرة

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp