خدام: لن نقبل الاتفاق الإسرائيلي اللبناني ولن نرحب بحبيب لأنه ليس لديه ما نناقشه معه

الناشر: UPI

تاريخ نشر المقال: 1983-05-21

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

قالت الحكومة اللبنانية، التي طلبت من الاتحاد السوفيتي يوم الجمعة المساعدة في إقناع سوريا بسحب قواتها من لبنان، إن مبعوثًا سيذهب إلى العراق واليمن الشمالي لطلب المزيد من الدعم العربي لاتفاق الانسحاب، وفقًا لما ذكرته إذاعة بيروت الحكومية.

وفي دمشق، قالت إذاعة دمشق الحكومية إن مبعوثين سوريين يحملان رسائل من الرئيس حافظ الأسد سيقومان بجولة في عدة دول عربية هذا الأسبوع لحشد الدعم ضد الاتفاق.

وقالت إسرائيل ولبنان إن الاتفاق سيتعرض للانهيار فعليًا إذا لم تسحب سوريا جنودها.

أكد وزير الخارجية السوري عبد الحليم خدام أن بلاده لن تقبل الاتفاق الإسرائيلي اللبناني ولن ترحب بحبيب لأنه “ليس لدينا شيء لمناقشته معه”.

عاد حبيب، الذي رُفض طلبه للقاء القادة السوريين يوم الثلاثاء، إلى الشرق الأوسط يوم الأربعاء لمحاولة التفاوض مرة أخرى على الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية من لبنان.

قال خدام، أحد أبرز القادة السوريين، لإذاعة مونت كارلو يوم الجمعة: “لن نغير موقفنا أبدًا، لا في أسبوع ولا في شهر. لن نتحدث عن شيء سوى حظر تنفيذ الاتفاق”.

وفي مقابلة منفصلة مع مجلة لبنانية أسبوعية، قال خدام: “لو كانت مصر تشترك في حدود مشتركة مع سوريا، لكانت اندلعت حرب بيننا بسبب معاهدة كامب ديفيد (الإسرائيلية-المصرية) عام 1979. فهناك ما يربطنا بلبنان أكثر بكثير”.

وأضاف خدام فيما يبدو أنه تهديد سوري باستخدام القوة العسكرية لعرقلة الاتفاق: “وسنستخدم كل ما في وسعنا لإفشال هذا الاتفاق – وهو اتفاق أخطر من كامب ديفيد”.

في واشنطن، أنهت الولايات المتحدة رسميًا حظر بيع 75 طائرة مقاتلة قاذفة متقدمة من طراز F-16 إلى إسرائيل. وكانت إدارة ريغان قد أوقفت صفقة البيع البالغة قيمتها 2.7 مليار دولار بعد غزو إسرائيل للبنان في 6 يونيو.

رفض خدام التصريحات الأخيرة التي أدلى بها المسؤولون الأميركيون والتي تقول إن سوريا قد تدخل في مفاوضات السلام، وهو ما يبدو أنه يعزز عدم رغبة سوريا في سحب قواتها.

وقال خدام إن الاتفاق الإسرائيلي اللبناني ينتهك أمن لبنان بمنع بيروت من إنشاء نظام دفاع جوي حديث أو نشر القوات في جبال الباروك الاستراتيجية.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مقالات حديثة


مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الاول

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية ومساعد الرئيس للشؤون الأمنية القومية عيسى ك. صباغ، المساعد الخاص للسفير أكينز، جدة (مترجم) بيتر و. رودمان، فريق مجلس الأمن القومي التاريخ والوقت: السبت، 15 مارس 1975 12:02 […]

مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الثاني

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية. سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية، مسؤولون سوريون. الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية والمساعد الخاص للرئيس للشؤون الأمنية القومية. ريتشارد ميرفي، سفير الولايات المتحدة في سوريا. جوزيف ج. سيسكو،مساعد وزير الخارجية  للشؤون السياسية. ألفريد آثيرتون الابن، مساعد وزير […]