خدام وماهر في السعودية

الناشر: البيان

تاريخ نشر المقال: 2001-10-03

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

باشرت السعودية ومصر وسوريا امس تحركاً تنسيقياً في اطار تشكيل موقف عربي للتعامل مع تداعيات تفجيرات نيويورك وواشنطن وانعكاسات ذلك على المنطقة العربية وارتباطها بالقضية الفلسطينية. وفي هذا الاطار وصل الى الرياض امس كل من نائب الرئيس السوري عبدالحليم خدام ووزير الخارجية المصري احمد ماهر في زيارتين قصيرتين للسعودية سلما خلالهما رسائل من الرئيس السوري بشار الاسد والمصري حسني مبارك الى خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز وولي عهده الامير عبدالله.

وصرح مصدر دبلوماسي عربي في الرياض ان نائب الرئيس السوري ووزيري خارجية مصر والسعودية الامير سعود الفيصل بدأوا ليلة أمس اجتماعاً في الرياض. ولم يفصح الدبلوماسي في تصريحه لوكالة فرانس برس عن مضمون المحادثات في هذا الاجتماع الثلاثي. الوكالات

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp