رسالة السيد عبد الحليم خدام إلى السوريين

الناشر: دنيا الوطن alwatanvoice.com

تاريخ نشر المقال: 2018-04-12

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

أيها الأخوة والأخوات في سورية الحبيبة وفي المهجر
يحمل شهر نيسان الكثير من الذكريات فهو الشهر الذي تميز بخروج المستعمر الأجنبي ونيل السوريين حريتهم بعد كفاح مر وطويل من كافة أطياف الشعب السوري .
يتميز الشعب السوري بتمسكه بقيمه وبمبادئه الوطنية , إنما ما نشهده اليوم من مؤامرات خارجية وداخلية أدت الى صراعات كان يجب أن لا تكون .
إن هذه الصراعات أدت الى مقتل مئات الآلاف من هذا الشعب وأدت الى هجرة الملايين الى الخارج ليعيشوا في ظروف مأساوية , وفي نهاية هذا الأمر ستؤدي هذه الصراعات الى تمزيق الوطن الى دويلات طائفية وعرقية لم تكن موجودة في قاموس الشعب السوري يوما .
إن سورية بنيت على أكتاف أبنائها المسلمين من سنة وعلويين وشيعة واسماعليين وموحدين ومن الإخوة المسيحيين بجميع طوائفهم كما أنها بنيت من أبناء العرب والكرد والتركمان والآشوريين .
إن سورية الحديثة هي هذا النسيج المتحد والمتداخل والمتآلف والمحب .
إن ما نشهده اليوم من مؤامرات لضرب هذا النسيج السوري سيؤدي حتما الى نهاية سورية التي عشنا فيها وأحبتنا وأحببناها .
أوجه ندائي الى شعبنا السوري الواحد والموحد أن يعمل على استعادة اللحمة بين السوريين جميعا .
إن محاولات تقسيم سورية إلى دويلات لن تنجح حيث أن وحدة الشعب السوري سوف تلجم جميع المؤامرات التي تحاك على بلدنا وعلى شعبنا .
جميعنا يدرك تماما بأن سورية كانت جوهرة الشرق وكانت أقوى وأجمل قبل هذه الأحداث المدمرة .
لذلك أدعو جميع إخوتي ورفاقي والمواطنين إلى مزيد من اللحمة والوحدة لمحاربة ما هو آت من مؤامرات على وحدة الوطن ووحدة الشعب .
عبد الحليم خدام
11-04-2018

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp