عبد الحليم خدام: خطاب الأسد لايحمل أي مبادرة سياسية

الناشر: صدى البلد

تاريخ نشر المقال: 2013-01-07

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
قال عبدالحليم خدام، نائب الرئيس السوري الأسبق، إن “الخطاب الذي ألقاه الرئيس السوري بشار الأسد أمس، الأحد، لا يحمل أي نوع من المبادرات السياسية بل أوحى بأنه فاقد البصر والبصيرة أو أنه تلقى تعليمات إيرانية يلقيها نيابة عنهم للشعب السوري وللمجتمع الدولي
وأضاف خدام، في تصريح لموقع “جو 24” الأردني بثه اليوم، الاثنين: “إن خطاب الأسد مؤشر على أنه يستغل ضعف موقف الدول العربية تجاه الأزمة السورية.. فيخرج لنا بهكذا خطابات بائسة”
وتساءل عن “سر عدم لجوء العرب لإقامة تحرك دولي واقعي كما فعلوا مع الشعب الليبي حين تمت تصفية القذافي؟!”، محذرا من تفشي ظاهرة التطرف في سوريا إذا ما بقى الشعب وحيدا في مواجهة نظام الأسد، وقال: “إن القهر والظلم محركان أساسيان لظاهرة التطرف والذي أتوقع أن يغرق سوريا والمنطقة بعنف لاحدود له بل سوف يحرمها الأمن والأمان”
وكان الرئيس السوري بشار الأسد ألقى خطابا أمام حشد من أنصاره في دار الأوبرا بدمشق أمس، الأحد، تجاهل فيه مطلب المعارضة السورية بتنحيه، ووصف جهود الوساطة التي يضطلع بها المبعوث الأممي العربي المشترك الخاص بسوريا الأخضر الإبراهيمي بأنها “تدخل خارجي”
Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp