عبد الحليم خدّام لـ “شبيجل أونلاين ” : إيران لن تسمح بالتفاوض حتى لو وافق الأسد

الناشر: دير شبيجيل "Der Spiegel Online"

الكاتب: فولكهارد فيندفور

تاريخ نشر المقال: 2012-10-22

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

“يطالب بتسليح المقاومة السورية بشكل أفضل ويثني علي دور مصر وينتظر منها المزيد

نائب الرئيس السوري السابق عبدالحليم خدام في حوار مع مجلة “دير شبيجيل” الألمانية

لأكثر من ثلاثة عقود عمل عبدالحليم خدام نائباً للرئيس السوري بشار الأسد وكان من المقربين منه. فمابين عام 1970 إلي 1984 عمل خدام كوزير للخارجية السورية ثم جعله الرئيس الراحل حافظ الأسد نائباً له وبعد رحيل الديكتاتور حافظ الأسد في يوليو عام 2000 تولي خدام رئاسة سوريا في فترة إنتقالية قاربت الشهر ثم عينه بشار الأسد هو الأخر نائباً له وفي عام 2005 حدث الإنشقاق حيث أعلن خدام إستقالته من كل المناصب التي تولاها وسافر إلي باريس والتي أسس فيها فيما بعد حركة معارضة أطلق عليها “جبهة الخلاص الوطني”. عبدالحليم خدام البالغ من العمر 80 عاماً هو مسلم سني وقد اجري هذا الحوار من منفاه في باريس مع مجلة “دير شبيجيل” الألمانية عبر نسختها الإلكترونية

 

وإليكم نص الحوار :

مجلة “شبيجيل أونلاين” : بعد مرور عام ونصف منذ إندلاع الثورة السورية لاتزال الكلمة العليا في دمشق العاصمة للرئيس بشار الأسد وكذلك في مناطق أخري من البلاد. وفي الوقت نفسه تتزايد أنباء تفوق الثوار علي الجيش النظامي. علي كم في المائة من الأراضي السورية تسيطر المعارضة السورية فعلياً؟

خدام : لم يعد النظام السوري يسيطر علي 100% من أراضي سوريا بل هو حتي لايسيطر بنسبة 100% علي دمشق العاصمة فمسألة النسبة المئوية لسيطرة قوات الأسد علي أراضي سوريا لامجال للحديث عنها لأن ما تسيطر عليه قوات الأسد هي مناطق محمية بالقصف الجوي وهجمات المروحيات القتالية نهاراً ثم باليل تفقد قوي الأمن التابعة للأسد السيطرة عليها فعندما يحل الظلام تصبح سوريا بالكامل تقريباً محررة. حتي دمشق نفسها تتحرر. فالمظاهر خادعة لأنه عندما يتوقف إطلاق الرصاص فهذا لايعني الهدوء بل هناك ما يتحرك بقوة في الأسفل. هناك ما يتحرك وبقوة في كل شارع وفي كل بيت.

مجلة “شبيجيل أونلاين”: أشرح لنا إذن لماذا لايزال النظام السوري قائماً ولماذا لايزال الثوار تحت سيطرته؟

خدام : إيران صعبت من مهمتنا بشكل كبير في الآونة الأخيرة, فبشار الأسد ليس سوي متلقي للأوامر من الإيرانيين.فالآلاف من الحرس الثوري الإيراني يقومون بدعم وتقوية جيش النظام ويحمون ظهره. كما أن الإيرانيين يقومون بتنظيم الهجمات علينا بأنفسهم كما أن طهران تضع أنظمة إتصال عالية الجودة وأسلحة متطورة تحت تصرف النظام السوري وفوق كل هذا المزيد من الاموال والتي تعتبر في حد ذاتها سلاحها لمن يملك مايكفي منها.

مجلة “شبيجيل أونلاين”: إذن يُمكن للقتل نظرياً أن يستمر لسنوات قادمة؟ ألايمكن التوصل إلي حل تفاوضي ينهي نزيف الدم السوري؟

خدام : حتي لو كان بشار الأسد أو بعض ممثلي نظامه مستعدون للتفاوض فإن إيران لن تسمح لهم بذلك بأي حال من الأحوال.فالمسألة بالنسبة لإيران هي خطة محكمة بعناية حاكتها إيران من أجل تأمين وضمان فرض سطوتها علي العالم العربي بشكل دائم. وفي هذه الخطة لايوجد مكان لمفاوضات سلام أو حتي مجرد التفكير فيها.

مجلة “شبيجيل أونلاين”: هل تتطلعون إذن إلي تدخل عسكري غربي؟

خدام : ليس من الحكمة مناقشة سيناريو لن يحدث. فالولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي لديهما أولويات أخري, لكن علي الامريكيين وكل الحكومات التي تريد مساعدتنا أن تمدنا علي الأقل بالسلاح. فمن غير الممكن أن يسلمونا لقوات النظام وبالسلاح الجيد المتطور يمكننا ان نعجل من سقوط الطاغية.

مجلة “شبيجيل أونلاين” : هل يمكن لمساعدات السلاح القادمة من مصر أن تغير من دفة الأمور؟ فالرئيس المصري محمد مرسي قد إتخذ موقفاً واضحاً وطالب نظام الأسد بوقف سفك الدم السوري والإستماع لشعبه.

خدام ” : لقد قمت بتوجيه رسالة شكر مكتوبة للرئيس مرسي علي موقفه هذا , لكن يمكن أن يفعل المزيد. عليه أن يمنع مرور السفن التي تحمل سلاحاً وذخائر من المرور في قناة السويس متجهةً إلي الموانئ السورية التي يسيطر عليها الجيش السوري.

مجلة “شبيجيل أونلاين” : لكن قناة السويس هي ممر مائي دولي وليس من السهل أن يتم منع سفن بعينها من المرور خلاله.

خدام : علي كل حال لابد من تفتيش السفن المشتبه فيها . ولو دخلت مصر اللعبة فإنها ستكون مساعدة كبيرة لنا بكل تأكيد كما أنها ستكون لفتةً أخلاقيةً عالية من مصر.

مجلة “شبيجيل أونلاين” : في مصر يحكم الإخوان المسلمون وفي تونس تمثل حركة النهضة الإسلامية قوةً سياسيةً فاعلة وفي سوريا يقود الإخوان المسلمون الكفاح المسلح ضد النظام السوري. ربما يمثل ذلك السبب في تردد الغرب في التدخل عسكرياً في سوريا.

خدام : مصر ليست سوريا فبلد النيل هي حالة فريدة وخاصة . ففيها نشأت دعوة الإخوان ولها هناك قاعدة راسخة. أما في سوريا وعلي العكس من مصر فغن تأثير الإخوان المسلمين محدود. وقد قام الرئيس السابق حافظ الأسد بمحاربة تلك التنظيمات الإسلامية بلامبالاة في الثمانينات فقد كانت عقوبة الإعدام لكل من تثبت مجرد عضويته في جماعة منها لذلك فإن الإخوان المسلمين لايكادون يملكون أصولاً وجذوراً ثابتةً في سوريا اليوم.

مجلة “شبيجيل أونلاين” : المسيحيون السوريون والأقليات الأخري بل وكثير من المواطنيين الذين تم علمنتهم منذ عقود طويلة يخشون من أعمال إنتقامية وإستيلاء علي السلطة من قِبل الإسلاميين. كما أن صور وفيديوهات عمليات الإعدام في المناطق السورية المحررة تثير قلق منظمات حقوق الإنسان الأجنبية.

خدام : هذه المخاوف غير مبررة. فالإخوان المسلمون ليس لديهم أدني فرصة لإستبدال النظام الحالي الغاشم بديكتاتور إسلامي. الشعب السوري لن يسمح بذلك. فالمعارضة تحارب من أجل دولة مدنية يتساوي فيها كل المواطنين في الحقوق.

مجلة “شبيجيل أونلاين” : لكن أكراد سوريا يطالبون بمنطقة حكم ذاتي في بلادكم إسوةً بأكراد شمال العراق.

خدام : الأكراد والدروز والعلويون والسنة هم جميعاً مواطنون سوريون يمثلون الشعب السوري ولهم حقوق متساوية . أما المناطق الخاصة فلاتتناسب مع صورة هذا الشعب الواحد فالقاسم المشترك  لكل السوريين هو الوطن السوري المشترك الواحد.

مجلة “شبيجيل أونلاين” : مالذي سيحدث مع أعضاء حزب البعث؟  ففي العراق وبعد دخول الأمريكيين تم إقرار قانون ساري حتي يومنا هذا يقضي ب “إستئصال البعث”. هل ستسلك سوريا الجديدة مسلكاً مماثلاً؟

خدام : لقد تم الإساءة إلي مبادئ حزب البعث. فقد أصبح إسم البعث مبرراً للحكم المستبد لعائلة الأسد وعشيرته ومن حولهم من المجرمين لكن كان هناك وطنيون طيبون في حزب البعث وهؤلاء الوطنيون تفتح لهم سوريا الديموقراطية الجديدة زراعيها ولهم أن يشاركوا معنا في عملية إعادة بناء سوريا شانهم في ذلك شأن كل المواطنيين الأخريين الذين يؤمنون بمبادئ الثورة.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp