محضر اجتماع وزير الخارجية السوري عبد الحليم خدام مع الأمين العام للأمم المتحدة 30\09\1977

الناشر: united nation Secretary-General's Office

تاريخ نشر المقال: 1977-09-30

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

اجتمع معالي الوزير خدام في مكتب الأمين العام يوم الجمعة، 30 سبتمبر 1977

الحاضرون

  • معالي وزير الخارجية خدام
  • الأمين العام
  • السفير علاف
  • السيد جوير
  • السيد أوركهارت

 الأمين العام  هنأ وزير الخارجية على خطابه وسأله عن انطباعاته حول زيارته إلى واشنطن

  السيد خدام أجاب  بأن الرئيس كارتر يرغب بالتأكيد في المضي قدمًا، ولكن هناك مشكلات كبيرة ما زالت موجودة بسبب موقف إسرائيل، وبخاصة فيما يتعلق بمسألة تمثيل الفلسطينيين. كارتر كان يعتقد أنه يجب تمثيل الفلسطينيين، لكنه لم يقتنع بعد بأنه يجب أن يتم التمثيل حصريًا عن طريق منظمة التحرير الفلسطينية (المنظمة التي تتمتع بشرعية دولية). سوريا لا يمكنها قبول أي مشاركة فلسطينية سوى من قبل منظمة التحرير الفلسطينية. مشكلة أخرى تتعلق بعمل مؤتمر جنيف. الولايات المتحدة ترغب في تشكيل مجموعات فرعية جغرافية، ما لم تعتبر سوريا ذلك بناءً. سوريا تفضل تشكيل مجموعات فرعية وظيفية حيث تشارك جميع الأطراف في مسائل مثل الانسحاب وإنهاء حالة الحرب وما إلى ذلك. هناك بعض التحسن في موقف الولايات المتحدة، بما في ذلك الانسحاب إلى الحدود عام 1967 مع تعديلات طفيفة، ومسألة الفلسطينيين، ووجود سلطة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وحق اللاجئين في العودة. ومع ذلك، لم تكن جهود الرئيس كارتر كافية لمنع إقامة المستوطنات الجديدة أو إصدار قوانين جديدة لسكان الضفة الغربية. لم تمنع الولايات المتحدة إسرائيل من خلق حقائق ميدانية. في هذه الظروف، لم تكن سوريا متفائلة بإعادة عقد مؤتمر جنيف بحلول نهاية العام

قال الأمين العام إنه يشارك هذا الانطباع. بذلت الولايات المتحدة جهودًا كبيرة ولكنها واجهت صعوبات كبيرة مع إسرائيل. كلا الرئيسين المشاركين كانا يتمنيان الذهاب إلى جنيف، ولكنهما لم يجدا حتى الآن حلاً لذلك

حتى إذا تم حل مشكلة منظمة التحرير الفلسطينية (المنظمة التي تمتتع بشرعية دولية)، تظهر مسألة ما سيحدث في جنيف. أي نوع من مجموعات العمل سيتم تشكيله، وكيف سيتم حل قرار 242 والوضع السياسي للفلسطينيين؟ الولايات المتحدة لن تقبل تعديلًا على قرار 242، وقد أبدت تفهمًا في هذا الصدد لإسرائيل في سبتمبر 1975. إحدى الأفكار هي أنه قد يكون هناك بيان مشترك من الرئيسين المشاركين حول حقوق الفلسطينيين

أوضح السيد خدام أن الأمر لا يتعلق ببيانات أو قرارات، وإنما يتعلق بمدى استعداد إسرائيل لمنح الفلسطينيين حقوق وطنية. إذا كان بإمكان الولايات المتحدة ضمان ذلك، فلن يكون هناك حاجة لقرار

قال الأمين العام إنه لا يرى كيف يمكن أن يتم تنظيم مؤتمر جنيف في نهاية هذا العام. تحدث مع وزير الخارجية فانس عن دور الأمم المتحدة، وأخبره أنه من المتوقع أن يتبعوا نفس الإجراءات التي تم اتباعها في عام 1973، وهي أن الرئيسين المشاركين سيطلبان من الأمين العام إرسال دعوات ورئاسة المؤتمر

علق السيد خدام بقوله إنهم لم يفعلوا سوى منح الأمين العام سلطة ملكة إنجلترا. سوريا ترغب في أن يكون مؤتمر جنيف هذه المرة مؤتمرًا جوهريًا

قال الأمين العام إنه يأمل أن تساعد المناقشات القادمة في التغلب على الصعوبات، على الأقل فيما يتعلق بمشاركة منظمة التحرير الفلسطينية

أشار السيد خدام إلى أن أي دولة عربية لا يمكنها التحدث نيابةً عن الفلسطينيين؛ هذا هو دور منظمة التحرير الفلسطينية. يجب على الأمم المتحدة أن تلعب دورًا أساسيًا وليس دورًا إجرائيًا وشكليًا

أشار الأمين العام إلى أنه يقدر الموقف الإيجابي لسوريا

قال السيد خدام إن سوريا ليست مستعجلة أو متوترة لأنها واثقة من أن العدالة ستنتصر في النهاية

قال الأمين العام إنه قلق بشأن التطورات المرتقبة في العام القادم إذا لم يحدث أي تقدم

أشار السيد خدام إلى أن سوريا لن تكون الدولة الوحيدة التي ستعاني، حيث سيتأثر بشدة  أيضًا الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة وأوروبا الغربية. لذلك، فإن الشرق الأوسط يعد مسؤولية دولية

علق الأمين العام على هذا بقوله إن الدول الأوروبية الكبيرة تقدم الآن دعمًا أكثر شمولًا لبعض مواقف الدول العربية

سأل السيد خدام متى سيزور الأمين العام المنطقة

أجاب الأمين العام قائلًا إنه يأمل ألا تكون هناك مشاكل فيما يتعلق بالوصاية العليا

رد السيد خدام بأنهم قد يضطرون لخلق مشاكل لجلب الأمين العام إلى دمشق

ثم تناول مسألة الاقتراح بشأن تعيين السيد نجم الدين رفاعي كأمين عام مساعد للشؤون العربية. وفهم أن ذلك قد يسبب مشاكل في الأمانة العامة وبالنسبة للأمين العام. ستقبل سوريا أي قرار يراه الأمين العام ضروريًا، وإذا كانت هناك صعوبات، فلن يتم التأكيد على المسألة. إذا كان يجب على سوريا تقديم ترشيح، فسيتم ترشيح السفير علاف

قال الأمين العام إن المسألة ستبقى مفتوحة، حيث لا يوجد شاغر حاليًا على أي حال. سيضع الأمر في اعتباره، دون الحد من الاحتمال للسيد رفاعي

قال السيد خدام إن الأمين العام يمكنه أن يعلن أن سوريا تدعم هذا الموقف بشكل كامل

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مقالات حديثة


لقاء مجلة الفكر السياسي مع سيادة الأستاذ عبد الحليم خدام

1997-11-29

سيادة نائب الرئيس الأستاذ عبد الحليم خدام نحن نقدر كثيراً هذه الفرصة التي أعطيتنا إياها في هذا الوقت بالذات الذي فيه ضغط كبير، وأيضاً تطلعنا نحن لشخص عارف بالجوانب السياسية والتنظيمية والأيديولوجية وله إطلالة على الفكر والأدب يجعلنا سعداء جداً في اتحاد الكتاب العرب بلقاء مع سيادة الأستاذ عبد الحليم خدام نائب رئيس الجمهورية العربية […]

خدام نائب الرئيس السوري:الحزب لم يغلق الباب أمام أي جهة تتقدم للتعاون معه بما يخدم مصلحة البلاد

2004-08-23

الحزب لم يغلق الباب أمام أي جهة تتقدم للتعاون معه بما يخدم مصلحة البلاد ضمن مشروع التطوير والتحديث الذي تنتهجه سوريا، كان لابد أن يعيد حزب البعث قراءته لنفسه في سعي فكري ارتبط بالمستجدات المحلية، والإقليمية، والعالمية وعلى كافة الأصعدة التي أفرزتها تلك المستجدات، فكان أن تشكلت عدة لجان من داخل الحزب أنيط بها النظر […]