نائب رئيس سوريا الأسبق يدعو لتشكيل ائتلاف عسكرى لإنقاذ الشعب

الناشر: اليوم السابع

تاريخ نشر المقال: 2014-02-21

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

دعا عبد الحليم خدام، نائب الرئيس السورى الأسبق، مجددًا المجتمع العربى والدولى إلى تشكيل ائتلاف عسكرى لإنقاذ السوريين من النظام الحالى، خاصة وأن مؤتمر “جنيف 2” لم يسفر عن شىء، مشيرًا إلى أن الشعب السورى لا يزال يقتل يوميًا ولا يجد أحدًا يدافع عنه.

وقال خدام فى تصريح لصحيفة “المقر” الأردنية الإلكترونية، اليوم الجمعة “إن سوريا أصبحت ملاذا للمتطرفين حيث باتوا يشكلون خطرا ليس على النظام بل على العالم أجمع”، مضيفًا أن المسألة باتت معقدة، وليس لها حل إلا بتشكيل ائتلاف عسكرى دولى لإنقاذ الشعب السورى”.

وتابع “إن سوريا كان لا يوجد بها أى متطرف خارجى وذلك قبل سنة واحدة، لأن النظام السورى هو من كان يقتل الشعب الأعزل”..لافتا إلى أن جيش الأسد لديه قوة مدعومة من إيران وحزب الله وأبو فضل العباس ومن حلفائهم إضافة إلى متطوعين أتوا من اليمن وإيران وأفغانستان. داعيًا فى هذا الإطار المجتمع الدولى لدعم الجيش السورى الحر بصواريخ مضادة للطائرات وصواريخ متوسطة وأسلحة متطورة قادرة على مواجهة النظام.

وطالب المجتمع العربى والدولى بضرورة تحمل مسئولياته إزاء الأعمال الإرهابية والمتطرفة التى يقوم بها نظام الأسد تجاه الشعب السورى، قائلا “إن السوريين شعب معتدل ومن جاء من الخارج لمحاربتهم مع النظام دمروا الشعب والدولة معا”.

وقال “إننى حينما دعوت فى السابق إلى تشكيل ائتلاف عسكرى للتدخل فى سوريا تعرضت لاتهامات من المعارضة السورية بأننى أؤيد دخول المحتل الأجنبى للبلاد، لكننى أكدت لهم إننى لا أطلب احتلالا بل التدخل لإنقاذ الشعب السورى وقلت لهم أليست إيران جزءا من حرب النظام ضدهم وأليس ما يجرى لها دور فيه ؟.

وحول الدعم العربى الإنساني.اعتبر نائب الرئيس السورى الأسبق أن بعض الدول تقدم مساعدات إنسانية مهمة للسوريين الذين أصبح وضعهم سيئ للغاية لأن نظام الأسد يعتمد على تجويع وتركيع الشعب، مقترحًا إقامة مؤتمر وطنى سورى شامل تشارك به كافة مكونات الشعب، التى تعمل على إسقاط النظام وتشكيل نظام سياسى وعسكرى موحد ويفضل يكون أغلبه من الداخل السورى.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp