بدعوة من الرئيس الهراوي. نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام في قصر بعبدا

الناشر: Lebanon.com

تاريخ نشر المقال: 1997-06-05

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
سوريا – لبنان – زيارة ومصالحة

- نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام ووزير الخارجية فاروق الشرع والعميد  غازي كنعان ضيوف على مأدبة عشاء هذا المساء في الساعة 8.00 مساءً. في قصر بعبدا بدعوة من الرئيس الهراوي. ومن المقرر أن يحضر رئيس مجلس النواب نبيه بري العشاء، منهياً بذلك مقاطعة طويلة وإشارة إلى المصالحة مع الرئيس الذي دعاه لتناول العشاء عبر الهاتف.

ووصل المسؤولون السوريون عند الساعة العاشرة صباحاً، وكان في استقبالهم في المصنع رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، ثم توجهوا مباشرة إلى قصر بعبدا. وتضمنت الزيارة لقاء مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، ولقاء آخر مع رئيس الوزراء الحريري، وجولة حول مشاريع إعادة إعمار بيروت. وقال السيد خدام في رده على الصحفيين إن التعاون العربي يمر الآن بمرحلة جيدة جدا ومستقبل واعد. وقال إن العمل العربي المشترك يمر بمرحلة جيدة ومريحة وتبعث على التفاؤل. 
وقال السيد خدام إن السياسة الإسرائيلية أغلقت الباب أمام السلام، وما لم تغير إسرائيل هذه السياسة بشكل جذري، فلا يمكن للمرء أن يتوقع تحقيق انفراجة. وقال خدام إن الشراكة الإسرائيلية التركية تستهدف العرب جميعا. 
وحول الحوار بين بكركي وسوريا قال إن "سورية مهتمة بإقامة علاقات جيدة مع كافة الأطراف المدنية والدينية في لبنان لكن الأمر لا يتعلق بالحوار مع هذه السلطة أو تلك". 
وجادل السيد خدام حول من سيجري هذا الحوار وعلى ماذا. وقال إن سورية تتعامل مع لبنان كدولة، وعلاقته دولة بدولة. وقال خدام إن سورية تتعامل مع دولة لبنان الدولة التي حققت إنجازات كبيرة. وردا على سؤال حول مساعيه لمصالحة الرئيس الهراوي ورئيس مجلس النواب بري، نفى خدام وجود أي مسافة بين بعبدا وعين التينة، كما نفى وجود أي خلافات بين الاثنين.
Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp