14/1/1997

الناشر: السفير

تاريخ نشر المقال: 1997-01-14

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

 استقبل هاشمي رفسنجاني، الرئيس الإيراني، عبد الحليم خدام، نائب الرئيس السوري، وفاروق الشرع، وزير الخارجية السوري، اللذين سلماه رسالة من حافظ الأسد، الرئيس السوري، تتعلق بالعلاقات الثنائية والتطورات في المنطقة. وذكرت  الأنباء أن الجانبين أكدا حرصهما على العلاقات الاستراتيجية بين طهران ودمشق وتركيز الجهود في مواجهة إسرائيل وأنصارها. وكانت الصحف الإيرانية وجهت انتقادات لدمشق لتأييدها مواقف الإمارات العربية المتحدة في خلافها مع إيران حول جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى خلال اجتماعات بلدان “إعلان دمشق” الأخيرة في القاهرة 

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp