29/9/2003

الناشر: الحياة

تاريخ نشر المقال: 2003-09-29

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

 استقبل نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام عضو مجلس «الحكم المؤقت في العراق» إياد علاوي الأمين العام لـ «حركة الوفاق الوطني». ويشكل اللقاء الخطوة الأولى في اتجاه المجلس الانتقالي الذي رفضت دمشق الاعتراف به مع استعدادها لـ «التعامل» مع أعضائه وأعضاء الحكومة المشكلة، علماً أن اتصالاً أوّل لم يحصل مع رئيس «المجلس» أحمد الجلبي. ونقلت مصادر رسمية عن خدام حرص بلاده على العلاقات الأخوية وعلى استعادة العراق دوره العربي والدولي وإنهاء الاحتلال، لافتة إلى أن علاوي تحدث عن «أهمية التعاون بين البلدين الشقيقين ودعم سوريا لشعب العراق لتجاوز معاناته»  .

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مقالات حديثة


مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الاول

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية ومساعد الرئيس للشؤون الأمنية القومية عيسى ك. صباغ، المساعد الخاص للسفير أكينز، جدة (مترجم) بيتر و. رودمان، فريق مجلس الأمن القومي التاريخ والوقت: السبت، 15 مارس 1975 12:02 […]

مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الثاني

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية. سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية، مسؤولون سوريون. الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية والمساعد الخاص للرئيس للشؤون الأمنية القومية. ريتشارد ميرفي، سفير الولايات المتحدة في سوريا. جوزيف ج. سيسكو،مساعد وزير الخارجية  للشؤون السياسية. ألفريد آثيرتون الابن، مساعد وزير […]