( 1 / 11 / 1978 ) مشروع قرار قدمه وزير الخارجية السوري الى مؤتمر وزراء الخارجية العرب في بغداد

الناشر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1978

تاريخ نشر المقال: 1978-11-01

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مشروع قرار قدمه وزير الخارجية السوري الى مؤتمر وزراء الخارجية العرب.

أولا – الهدف المرحلي للامة العربية:

         1 – التحرير الكامل لجميع الاراضي العربية المحتلة في عدوان 1967 وعدم التفريط او التنازل عن اي جزء من أجزائها أو المساس بالسيادة الوطنية عليها.

         2 – تحرير مدينة القدس وعدم القبول بأي وضع من شأنه المساس بسيادة العرب الكاملة على المدينة المقدسة.

         3 – الالتزام باستعادة الحقوق الوطنية الثابتة للشعب العربي الفلسطيني بما في ذلك حقه في العودة وتقرير مصيره فوق أرضه وبناء دولته المستقلة.

         4 – قضية فلسطين هي قضية العرب جميعا ولا يجوز لاي طرف عربي التنازل عن هذا الالتزام وذلك وفق ما أكدته مقررات مؤتمرات القمة العربية الشاملة..

         5 – منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب العربي الفلسطيني..

         6 – اعادة التوازن الاستراتيجي بين قوى المواجهة وبين العدو الاسرائيلي..

ثانيا – الاسس التي يقوم عليها العمل العربي المشترك:

         1 – تعزيز القوى الذاتية للدول العربية عسكريا واقتصاديا وسياسيا..

         2 – تعزيز التضامن العربي حول الاهداف المرحلية للنضال العربي واعتبار المسؤولية جماعية، ورفض اية محاولة للانفراد في القرار أو الموقف.

         3 – الالتزام الدقيق بميثاق الدفاع العربي المشترك.

         4 – التزام العرب الجماعي بتحقيق الاهداف العربية وتكييف سياساتها المختلفة الاقتصادية والعسكرية والدولية والثقافية في ضوء هذا الالتزام.

ثالثا- في المجال السياسي:

         انطلاقا من الالتزام بقرارات مؤتمرات القمة العربية ومن ميثاق الجامعة العربية وتقديرا لاهمية العمل في المجال الدولي لكسب الاصدقاء وكشف العدو وتوفير أوسع دعم عالمي للنضال العادل الذي يخوضه العرب فان المؤتمر يقرر ما يلي:

         أ – الاستفادة من الامم المتحدة وموسساتها لكشف العدو الاسرائيلي واستصدار المزيد من القرارات بشأن قضية فلسطين والعدوان الصهيوني على الامة العربية والتي من شأنها عزل – اسرائيل – سياسيا واعلاميا لدى الرأي العام العالمي، ومحاولة الحصول على اجراءات أكثر فاعلية لكشف مناورات – اسرائيل – ورفضها تنفيذ قرارات المنظمات الدولية، وابراز ذلك أمام الرأي العام العالمي وتحميلها مسؤولية اعاقة الجهود باتجاه اقامة السلام العادل.

         ب – الاستفادة من جميع المؤتمرات والمنظمات الدولية والاقليمية من أجل دعم نضالنا العادل..

رابعا – في المجال العسكري:

         1 – اعادة التوازن العسكري بين العدو الاسرائيلي وقوى المجابهة سورية  – الاردن – فلسطين.

         2 – تأمين الاحتياجات لكل جبهة على أن توزع هذه الالتزامات سنويا.

خامسا – الموقف من اتفاقيتي كامب ديفيد:

         لقد درس المؤتمر بعمق اتفاقيتي كامب ديفيد والظروف التي تم التوقيع بها على الاتفاقيتين.

         واذ يبدي المؤتمر الاسف والقلق البالغين لانفراد رئيس الجمهورية المصرية بالانفراد بالقرار بالنسبة لقضية عربية مشتركة مخالفا ميثاق جامعة الدول العربية واتفاقية الدفاع المشترك وقرار مجلس الجامعة العربية الصادر في مطلع نيسان [ ابريل ] 1950 وقرارات مؤتمرات القمة العربية. يقرر ما يلى:

         1 – ادانة اتفاقيتي كامب ديفيد ورفض كل ما يترتب عليهما من نتائج.

         2 – وقف جميع انواع التعامل مع الحكومة المصرية ووقف المساعدات المالية والاقتصادية عنها وقطع العلاقات السياسية والاقتصادية.

         3 – اسقاط عضوية الحكومة المصرية في الجامعة العربية..

         4 – نقل مقر الجامعة العربية ومكاتبها والمنظمات العربية من القاهرة الى تونس.

         5 – تطبيق قوانين المقاطعة على جميع المؤسسات والافراد المصريين الذين يتعاملون مع العدو الاسرائيلي.

سابعا * – متابعة التنفيذ:

         1 – تشكل لجنة من وزراء خارجية الدول العربية مهمتها متابعة تنفيذ هذه القرارات..

         2 – يجتمع المجلس الاقتصادي العربي لاتخاذ الاجراءات لتنفيذ قرارات المقاطعة الاقتصادية خلال أسبوعين.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

مقالات حديثة


مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الاول

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية ومساعد الرئيس للشؤون الأمنية القومية عيسى ك. صباغ، المساعد الخاص للسفير أكينز، جدة (مترجم) بيتر و. رودمان، فريق مجلس الأمن القومي التاريخ والوقت: السبت، 15 مارس 1975 12:02 […]

مذكرة حوار.. بين وزير الخارجية خدام والوزير كيسنجر 15/10/1975 الجزء الثاني

1975-10-15

وزارة الخارجية مذكرة محادثة المشاركون: عبد الحليم خدام، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، الجمهورية العربية السورية. سميح توفيق أبو فارس، وزارة الخارجية، مسؤولون سوريون. الدكتور هنري كيسنجر، وزير الخارجية والمساعد الخاص للرئيس للشؤون الأمنية القومية. ريتشارد ميرفي، سفير الولايات المتحدة في سوريا. جوزيف ج. سيسكو،مساعد وزير الخارجية  للشؤون السياسية. ألفريد آثيرتون الابن، مساعد وزير […]